responsiveMenu
فرمت PDF شناسنامه فهرست
   ««صفحه‌اول    «صفحه‌قبلی
   جلد :
صفحه‌بعدی»    صفحه‌آخر»»   
   ««اول    «قبلی
   جلد :
بعدی»    آخر»»   
نام کتاب : مصباح الهدى في شرح العروة الوثقى نویسنده : الاملي، الشيخ محمد تقى    جلد : 8  صفحه : 384

و هو أمور منها عد شعبان ناقصا و شهر رمضان تاما ابدا و المشهور عدم التعويل عليه لدلالة جملة من الاخبار على ان شهر رمضان كغيره من الشهور يصيبه ما يصيبها من النقصان، و ذلك كصحيح حماد بن عثمان المروي في التهذيب عن الصادق عليه السّلام قال: في شهر رمضان هو شهر من الشهور يصيبه ما يصيب الشهور من النقصان، و خبر محمد بن مسلم المروي في التهذيب عن أحدهما عليهما السلام قال:

شهر رمضان يصيبه ما يصيب الشهور من النقصان فإذا صمت تسعة و عشرين يوما ثم تغيمت السماء فأتم العدة ثلاثيين، و خبر المفضل و الشحام المروي في التهذيب عن الصادق عليه السّلام عن الأهلة فقال:

هي اهلة الشهور فإذا رأيت الهلال فصم و إذا رأيته فأفطر قلت أرايت ان كان الشهر تسعة و عشرين يوما اقضى ذلك اليوم فقال عليه السّلام: لا الا ان يشهد لك بينة عدول فان شهدوا أنهم رأوا الهلال قبل ذلك فاقض ذلك اليوم، و غير ذلك من الاخبار البالغة إلى عشرين مما لا يحتاج الى النقل، خلافا للمحكي عن بعض كتب المفيد و اختاره الصدوق (قده) في الفقيه و نسب الى غير الصدوق أيضا للأخبار الكثيرة الدالة على ان شهر شعبان ناقص ابدا و شهر رمضان تام ابدا كخبر حذيفة بن منصور عن معاذ بن كثير المروي في التهذيب عن الصادق عليه السّلام قال قلت له عليه السّلام ان الناس يقولون ان رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله صام تسعة و عشرين أكثر مما صام ثلاثين فقال: كذبوا ما صام رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله منذ بعثه اللّه تعالى الى ان قبضه أقل من ثلاثين يوما، و لا نقص شهر رمضان منذ خلق اللّه تعالى السموات و الأرض من ثلاثين يوما و ليلة، و غير ذلك من الاخبار التي تبلغ إلى أربعة عشر خبرا. قال الصدوق في الفقيه بعد نقل جملة منها ما لفظه قال مصنف هذا الكتاب من خالف هذه الاخبار و ذهب الى الاخبار الموافقة للعامة في ضدها اتقى كما يتقي العامة و لا يكلم‌

نام کتاب : مصباح الهدى في شرح العروة الوثقى نویسنده : الاملي، الشيخ محمد تقى    جلد : 8  صفحه : 384
   ««صفحه‌اول    «صفحه‌قبلی
   جلد :
صفحه‌بعدی»    صفحه‌آخر»»   
   ««اول    «قبلی
   جلد :
بعدی»    آخر»»   
فرمت PDF شناسنامه فهرست