responsiveMenu
فرمت PDF شناسنامه فهرست
   ««صفحه‌اول    «صفحه‌قبلی
   جلد :
صفحه‌بعدی»    صفحه‌آخر»»   
   ««اول    «قبلی
   جلد :
بعدی»    آخر»»   
نام کتاب : منظومه ملاهادی سبزواری نویسنده : السبزواري، الملا هادي    جلد : 2  صفحه : 275

الطرف الآخر. فما لم يسد الفاعل جميع أنحاء عدم المعلول لم يوجد و لم ينقطع السؤال بأنه لم وقع هذا دون ذاك هذا هو الوجوب السابق الجائي من العلة في الممكن.

ثم‌ هنا وجوب آخر يقال له‌ وجوب لاحق‌. و هو أيضا مبرهن عليه و مبين‌.

يلحق الممكن بعد حصول الوجود أو العدم بالفعل. و هو الذي يقال له الضرورة بشرط المحمول. و لا يخلو عنه قضية فعلية.

إن قلت ما معنى سبق الوجوب على الوجود و لحوقه له و حيثية الوجود كاشفة عن حيثية الوجوب بل عينها لأن حيثية الوجود حيثية الآباء عن العدم قلت هذا السبق و اللحوق في اعتبار العقل عند ملاحظة هذه المعاني و اعتبار الترتيب بينها. فقولهم الشي‌ء ما لم يجب لم يوجد معناه ما لم ينسد جميع أنحاء عدمه لم يحكم العقل بوجوده.

فبالضرورتين حف الممكن‌.

نام کتاب : منظومه ملاهادی سبزواری نویسنده : السبزواري، الملا هادي    جلد : 2  صفحه : 275
   ««صفحه‌اول    «صفحه‌قبلی
   جلد :
صفحه‌بعدی»    صفحه‌آخر»»   
   ««اول    «قبلی
   جلد :
بعدی»    آخر»»   
فرمت PDF شناسنامه فهرست