responsiveMenu
فرمت PDF شناسنامه فهرست
   ««صفحه‌اول    «صفحه‌قبلی
   جلد :
صفحه‌بعدی»    صفحه‌آخر»»   
   ««اول    «قبلی
   جلد :
بعدی»    آخر»»   
نام کتاب : جامع الأخبار( للشعيري) نویسنده : الشعيري، محمد    جلد : 1  صفحه : 186

وَ لَا قَرِينَ أَزْيَنُ مِنَ الْعَقْلِ وَ لَا رَفِيقَ أَشْيَنُ مِنَ الْجَهْلِ وَ لَا شَرَفَ أَعَزُّ مِنَ التَّقْوَى وَ لَا كَرَمَ أَهْوَنُ مِنْ تَرْكِ الْهَوَى وَ لَا عَمَلَ أَفْضَلُ مِنَ التَّفَكُّرِ وَ لَا شَيْ‌ءَ أَلْيَنُ مِنَ الرِّفْقِ وَ لَا دَاءَ أَوْجَعُ مِنَ الْخُرْقِ وَ لَا رَسُولَ أَعْدَلُ مِنَ الْحَقِّ وَ لَا عَنَاءَ أَشْقَى مِنْ جَمْعِ الْمَالِ وَ لَا فَقْرَ أَذَلُّ مِنَ الطَّمَعِ وَ لَا حَيَاةَ أَطْيَبُ مِنَ الصِّحَّةِ وَ لَا مَعِيشَةَ أَهْنَأُ مِنَ الْعِبَادَةِ وَ لَا عِبَادَةَ أَحْسَنُ مِنَ الْخُشُوعِ وَ لَا غِنَى أَحْسَنُ مِنَ الْقُنُوعِ وَ لَا حَارِسَ أَحْفَظُ مِنَ الصَّمْتِ وَ لَا قَرِينَ أَقْرَبُ مِنَ الْمَوْتِ وَ لَا دَلِيلَ أَنْصَحُ مِنَ الْعَقْلِ.

وَ قَالَ ع‌ الْعَقْلُ ثَلَاثَةُ أَجْزَاءٍ فَمَنْ تَكُنْ فِيهِ فَهُوَ الْعَاقِلُ وَ مَنْ لَمْ تَكُنْ فِيهِ فَلَا عَقْلَ لَهُ حُسْنُ الْمَعْرِفَةِ بِاللَّهِ وَ حُسْنُ الطَّاعَةِ لِلَّهِ وَ حُسْنُ الظَّنِّ بِاللَّهِ.

وَ قَالَ ع‌ حَاكِياً عَنِ اللَّهِ تَعَالَى أَنَا عِنْدَ ظَنِّ عَبْدِي.

قَالَ ع‌ بَشِّرِ الْمُسْتَضْعَفِينَ الْمَقْهُورِينَ مِنْ بَعْدِي بِالْجَنَّةِ.

وَ قَالَ ع‌ بَشِّرِ الْمَشَّاءِينَ فِي الظُّلَمِ بِنُورٍ تَامٍّ يَوْمَ الْقِيَامَةِ.

تم الكتاب و الله الموفق للصواب و قد وفيت بما شرطته و كتبت من أخبار النبي ص و الأئمة الراشدين المعصومين و لله الحمد على حسن تأييده و تيسيره أولا و آخرا حمدا متواليا متواترا متضاعفا متكاثرا لا ينقص عدده و لا ينقطع مدده أسأل الله أن يجعل ذلك خالصا لوجهه و لمرضاته و العمل بما فيه‌حَسْبُنَا اللَّهُ وَ نِعْمَ الْوَكِيلُ‌.

شعيري، محمد بن محمد، جامع الأخبار - نجف، چاپ: اول، بى تا.

نام کتاب : جامع الأخبار( للشعيري) نویسنده : الشعيري، محمد    جلد : 1  صفحه : 186
   ««صفحه‌اول    «صفحه‌قبلی
   جلد :
صفحه‌بعدی»    صفحه‌آخر»»   
   ««اول    «قبلی
   جلد :
بعدی»    آخر»»   
فرمت PDF شناسنامه فهرست