responsiveMenu
فرمت PDF شناسنامه فهرست
   ««صفحه‌اول    «صفحه‌قبلی
   جلد :
صفحه‌بعدی»    صفحه‌آخر»»   
   ««اول    «قبلی
   جلد :
بعدی»    آخر»»   
نام کتاب : الذّريعة إلى تصانيف الشّيعة ط اسماعیلیان نویسنده : الشيخ آقا بزرك الطهراني    جلد : 21  صفحه : 376

بإيران و مر بعنوان المحاكمات (20: 133)

5537: المقابيس في أصول الفقه‌

للحاج ميرزا أبي طالب بن الحاج ميرزا أبي القاسم الموسوي الزنجاني، المتوفى سنة 1329، ذكره صهره و ابن أخيه الحاج ميرزا مهدي بن الحاج ميرزا أبي عبد الله، و كذا في آخر إيضاح السبل المطبوع له في 1308

مقاتل الطالبيين‌

لأبي العباس أحمد بن عبيد الله بن محمد بن عماد الثقفي الكاتب المعروف بحمار العزير، ترجمه الخطيب في (4: 352) من تاريخ بغداد و ذكر أنه كان يتشيع و توفي سنة 314، و له مصنفات في مقاتل الطالبيين و غير ذلك، و ترجمه ابن النديم في ص 212 بعنوان ابن عماد الثقفي، و لذا ذكرناه عند ذكر تصانيفه بعنوان ابن عماد، و ذكر أنه توفي سنة 319 و ذكر تمام تصانيفه و منها كتاب المبيضة في مقاتل الطالبيين كما ذكرناه في (19: 57)

5538: مقاتل الطالبيين‌

لأبي الفرج الأصفهاني، علي بن الحسين بن محمد بن أحمد بن الهيثم بن عبد الرحمن بن مروان الأموي الزيدي، صاحب الأغاني المتوفى ببغداد سنة ست أو سبع و خمسين و ثلاثمائة، ذكر فيه شهدائهم إلى أواخر المقتدر الذي مات سنة 320، ابتدأ فيه بجعفر الطيار أول الشهداء من آل أبي طالب، و اختتم بإسحاق بن عباس المعروف بالمهلوس الشهيد بأرمن، و ذكر بعده جمعا ممن حكى له قتلهم و تبرأ من خطائه، و فرغ منه في جمادى الأولى سنة 313، و يظهر من مواضع منه أنه شيعي زيدي المذهب، و الذهبي في ميزان الاعتدال و اليافعي في مرآة الجنان أظهرا التعجب من كونه مروانيا شيعيا، و لوزير العلوم علي قلي ميرزا الملقب باعتضاد السلطنة، تعليقات فارسية مفيدة عليه، و قد طبع سنة 1307 في إيران أوله: [الحمد لله و الثناء عليه يفتتح كل كلام و يبتدأ كل مقال كنفا لآلائه‌] و حكى في ظهر الكتاب ترجمه المؤلف عن تاريخ مدينة العلم للإمام الحافظ أبي بكر الحسين بن علي بن ثابت الخطيب أقول: هو الخطيب البغدادي، و تاريخه هو تاريخ مدينة السلام المشهور

نام کتاب : الذّريعة إلى تصانيف الشّيعة ط اسماعیلیان نویسنده : الشيخ آقا بزرك الطهراني    جلد : 21  صفحه : 376
   ««صفحه‌اول    «صفحه‌قبلی
   جلد :
صفحه‌بعدی»    صفحه‌آخر»»   
   ««اول    «قبلی
   جلد :
بعدی»    آخر»»   
فرمت PDF شناسنامه فهرست