responsiveMenu
فرمت PDF شناسنامه فهرست
   ««صفحه‌اول    «صفحه‌قبلی
   جلد :
صفحه‌بعدی»    صفحه‌آخر»»   
   ««اول    «قبلی
   جلد :
بعدی»    آخر»»   
نام کتاب : منتهى المطلب في تحقيق المذهب نویسنده : العلامه الحلّی    جلد : 13  صفحه : 295

صفر.

روى الشيخ عن أبي محمّد العسكريّ عليه السلام أنّه قال: «علامات المؤمن خمس: صلاة الإحدى و الخمسين [1]، و زيارة الأربعين، و التختّم في اليمين، و تعفير الجبين، و الجهر ببسم اللّه الرّحمن الرّحيم» [2].

و تستحبّ زيارته في كلّ شهر، روى الشيخ عن داود بن فرقد، قال: قلت لأبي عبد اللّه عليه السلام: ما لمن زار الحسين عليه السلام في كلّ شهر من الثواب؟

قال: «له من الثواب ثواب مائة ألف شهيد مثل شهداء بدر» [3].

مسألة: و صفة زيارته: ما رواه الشيخ عن الحسين بن [ثوير]

[4] قال: كنت أنا و يونس بن ظبيان و [المفضّل] [5] بن عمر و أبو سلمة السرّاج [6] جلوسا عند أبي عبد اللّه عليه السلام، و كان المتكلّم يونس بن ظبيان و كان أكبرنا سنّا، فقال له:

جعلت فداك، إذا أردت زيارة الحسين عليه السلام كيف أصنع و كيف أقول؟ قال له:

«اغتسل على شاطئ الفرات و البس ثيابك الطاهرة ثمّ امش حافيا، فإنّه حرم [7] من‌


[1] أكثر النسخ: «صلاة الخمسين» كما في التهذيب.

[2] التهذيب 6: 52 الحديث 122، مصباح المتهجّد: 730، الوسائل 10: 373 الباب 56 من أبواب المزار الحديث 1.

[3] التهذيب 6: 52 الحديث 123، الوسائل 10: 341 الباب 40 من أبواب المزار الحديث 4.

[4] في النسخ: الحسين بن يونس، و ما أثبتناه من المصدر، و هو: الحسين بن ثوير الحازميّ الكوفيّ، عدّه الشيخ في رجاله من أصحاب الصادق عليه السلام، قال المامقانيّ: و ظاهره كونه إماميّا إلّا أنّ حاله مجهول. رجال الطوسيّ: 170، تنقيح المقال 1: 322.

[5] في النسخ: و الفضيل، و ما أثبتناه من المصدر.

[6] أبو سلمة السرّاج، قال المامقانيّ: لم أقف فيه إلّا على رواية محمّد بن إسماعيل بن بزيع عنه عن أبي عبد اللّه عليه السلام في الكافي 3: 342 الحديث 10 و في التهذيب 2: 321 الحديث 1313 و الرواية صريحة في كون الرجل شيعيّا. تنقيح المقال 1: 322.

[7] آل، د، روح: «فإنّه في حرم» و في المصدر: «فإنّك في حرم».

نام کتاب : منتهى المطلب في تحقيق المذهب نویسنده : العلامه الحلّی    جلد : 13  صفحه : 295
   ««صفحه‌اول    «صفحه‌قبلی
   جلد :
صفحه‌بعدی»    صفحه‌آخر»»   
   ««اول    «قبلی
   جلد :
بعدی»    آخر»»   
فرمت PDF شناسنامه فهرست