responsiveMenu
فرمت PDF شناسنامه فهرست
   ««صفحه‌اول    «صفحه‌قبلی
   جلد :
صفحه‌بعدی»    صفحه‌آخر»»   
   ««اول    «قبلی
   جلد :
بعدی»    آخر»»   
نام کتاب : منطق نوين مشتمل بر اللمعات المشرقيه فى الفنون المنطقيه نویسنده : الملا صدرا    جلد : 1  صفحه : 31

و لا قياس من أكثر من مقدمتين- إذ المطلوب له طرفان فقط و لا بد لكل منهما من مناسب- لا غير بل يوجد مقدمات كثيرة- لقياسات متعددة سابقة إلى قياس واحد- لمطلوب واحد فيسمى قياسا مركبا- قد يطوي التتابع فيه.

لمعة 2

الخلف قياس بين فيه حقيقة المطلوب- بإبطال نقيضه و يتركب من قياسين استثنائي- و اقتراني و قد يرد الخلف إلى المستقيم- بأخذ نقيض النتيجة المحالة- و اقترانها بالصادقة على ما يتفق- من الأشكال ينتج المطلوب مستقيما.

و اعلم أن في جميع الاقترانيات- إذا أخذ نقيض النتيجة أو ضدها على أي شكل- و قرنت بإحدى المقدمتين [ينتج‌] نقيض [ال] مقدمة الأخرى- أو ضدها على أي شكل يتفق و يسمى عكس القياس- و يستعمل في الجدل احتيالا لمنع القياس.

لمعة 3

قياس الدور هو أخذ النتيجة مع عكس إحدى مقدمتيها- لينتج الأخرى فيكون النتيجة نتيجة- ما ينتجها و يستعمل جدلا لمنع القياس- و إنما يمكن في موضوع يتعاكس الحدود- ليتحفظ الكمية.

نام کتاب : منطق نوين مشتمل بر اللمعات المشرقيه فى الفنون المنطقيه نویسنده : الملا صدرا    جلد : 1  صفحه : 31
   ««صفحه‌اول    «صفحه‌قبلی
   جلد :
صفحه‌بعدی»    صفحه‌آخر»»   
   ««اول    «قبلی
   جلد :
بعدی»    آخر»»   
فرمت PDF شناسنامه فهرست