responsiveMenu
فرمت PDF شناسنامه فهرست
   ««صفحه‌اول    «صفحه‌قبلی
   جلد :
صفحه‌بعدی»    صفحه‌آخر»»   
   ««اول    «قبلی
   جلد :
بعدی»    آخر»»   
نام کتاب : منطق نوين مشتمل بر اللمعات المشرقيه فى الفنون المنطقيه نویسنده : الملا صدرا    جلد : 1  صفحه : 20

لمعة حكمية 5

قد مر أن الشي‌ء ربما يصدق و يكذب على نفسه بالحملين- فإن مفهوم الجزئي مثلا يصدق على نفسه- كسائر الأمور لامتناع سلب الشي‌ء عن نفسه- و يصدق عليه نقيضه أيضا و هو مفهوم الكلي- فلا بد في التناقض من وحدة أخرى فوق الثمان المشهورات- هي وحدة الحمل لئلا يصدق الطرفان- فالجزئي جزئي لا كلي بأحد الحملين و هو الذاتي الأولي- و كلي لا جزئي بالآخر و هو الشائع الصناعي و كذا الحال في نظائره- كاللاشي‌ء و اللاممكن و العام و اللامفهوم- و عدم العدم و الحرف.

لمعة 6

العكس المستوي تبديل طرفي القضية- مع بقاء الصدق و الكيف فالسالبة كليتها تنعكس مثلها- لامتناع سلب الشي‌ء عن نفسه و جزئيتها لا تنعكس- لجواز عموم الموضوع و المقدم و الموجبة بقسميها- تنعكس جزئية لجواز عموم المحمول و التالي هذا بحسب الكم و الكيف.

و أما الجهة فالموجبات من الدائمتين و العامتين- تنعكس حينية مطلقة فإنه إذا صدق كل ج ب- أو بعض ج ب بإحدى الجهات الأربع- وجب أن يصدق بعض ب ج حين هو ب و إلا لصدق نقيضها- التي هي العرفية و هي قولنا لا شي‌ء من ب ج-

نام کتاب : منطق نوين مشتمل بر اللمعات المشرقيه فى الفنون المنطقيه نویسنده : الملا صدرا    جلد : 1  صفحه : 20
   ««صفحه‌اول    «صفحه‌قبلی
   جلد :
صفحه‌بعدی»    صفحه‌آخر»»   
   ««اول    «قبلی
   جلد :
بعدی»    آخر»»   
فرمت PDF شناسنامه فهرست