responsiveMenu
فرمت PDF شناسنامه فهرست
   ««صفحه‌اول    «صفحه‌قبلی
   جلد :
صفحه‌بعدی»    صفحه‌آخر»»   
   ««اول    «قبلی
   جلد :
بعدی»    آخر»»   
نام کتاب : التحقيق في كلمات القرآن الكريم نویسنده : المصطفوي، حسن    جلد : 2  صفحه : 87

و التحقيق‌

أنّ‌ الجَسَ‌ هو التعرّف و التخبّر بتدبير و لطف، و الحسّ أعمّ منه لكونه مطلق الإدراك و الإحساس.

. وَ لا تَجَسَّسُوا وَ لا يَغْتَبْ بَعْضُكُمْ‌- 49/ 12.

أي لا تتعرّفوا و لا تتخبّروا في أحوال الأفراد و أعمالهم الخفيّة و أخلاقهم الباطنيّة.

جسم‌

مقا- جسم: يدلّ على تجمّع الشي‌ء، فالجسم كلّ شخص مدرك، كذا قال ابن دريد. و الْجَسِيمُ‌: العظيم الجسيم، و كذلك‌ الجِسَامُ‌. و الجُثْمان: الشخص.

مصبا- جَسُمَ‌ الشي‌ءُ جَسَامَةً وزان ضَخُمَ ضَخَامَةً، و جسم جسما من باب تعب: عظم، فهو جسيم، و جمعه جسام. و الجِسْمُ‌: قال ابن دريد: هو كلّ شخص مدرك. قال ابو زيد: الجسم: الجسد. و في التهذيب ما يوافقه، قال: إنّه مجمع البدن و أعضاؤه من الناس و الإبل و الدوابّ و نحو ذلك ممّا عظم من الخلق: الجَسِيمُ‌.

و على قول ابن دريد: يكون الجسم حيوانا و جمادا و نباتا، و لا يصحّ ذلك على قول أبي زيد. و الْجُسْمَانُ‌: الجثمان.

أسا- رجل‌ جَسِيمٌ‌، و فيه‌ جَسَامَةٌ، و رجال‌ جِسَامٌ‌. و من المجاز: أمر جسيم، و هو من‌ جِسَامِ‌ الأمور و جَسِيمَاتِ‌ الخطوب، و تَجَسَّمْتُ‌ الأمر: ركبت جسيمه و معظمه، و فلان يتجسّم المعاظم، و تجسّموا من العشيرة رجلا: اختاروا أكبرهم.

مفر- الجِسْمُ‌: ما له طول و عرض و عمق و لا تخرج أجزاء الجسم عن كونها أَجْسَاماً و إن قُطِع ما قُطِع و جُزِّئَ مَا جُزِّئَ. و الجثمان قيل هو الشخص و الشخص قد يخرج من كونه شخصا بتقطيعه و تجزئته.

مصطفوى، حسن، التحقيق في كلمات القرآن الكريم - تهران، چاپ: اول، 1368ش.

التحقيق في كلمات القرآن الكريم ؛ ج‌2 ؛ ص88

 

نام کتاب : التحقيق في كلمات القرآن الكريم نویسنده : المصطفوي، حسن    جلد : 2  صفحه : 87
   ««صفحه‌اول    «صفحه‌قبلی
   جلد :
صفحه‌بعدی»    صفحه‌آخر»»   
   ««اول    «قبلی
   جلد :
بعدی»    آخر»»   
فرمت PDF شناسنامه فهرست