responsiveMenu
فرمت PDF شناسنامه فهرست
   ««صفحه‌اول    «صفحه‌قبلی
   جلد :
صفحه‌بعدی»    صفحه‌آخر»»   
   ««اول    «قبلی
   جلد :
بعدی»    آخر»»   
نام کتاب : التحقيق في كلمات القرآن الكريم نویسنده : المصطفوي، حسن    جلد : 2  صفحه : 86

عليه، و قولهم جسد و مجسد: اشتقاق انتزاعيّ.

و كذلك إطلاق الجسد على الدم: فانّ تكوّن الجسد و البدن و حركته و بقاء صورته و جريان أمره و نظم أعضائه بالدم.

فاللون صورة ظاهريّة للجسد، و الدم صورة باطنيّة له.

و بهذا يظهر الفرق بين الجَسَدِ و الجسم، فانّ الجسم عامّ كما سنبحث عنه.

. مِنْ حُلِيِّهِمْ عِجْلًا جَسَداً- 7/ 148.

. فَأَخْرَجَ لَهُمْ عِجْلًا جَسَداً لَهُ خُوارٌ- 20/ 88.

إشارة الى كون العجل جسما بلا روح، و بهذا التعبير يثبت صحّة إطلاق هذه الكلمة على أجسام الحيوان.

. وَ ما جَعَلْناهُمْ‌ جَسَداً لا يَأْكُلُونَ الطَّعامَ‌- 21/ 8.

أي أجسادا بلا روح، فانّ من لوازم الجسد الحيّ: الارتزاق و سائر الأمور.

. وَ أَلْقَيْنا عَلى‌ كُرْسِيِّهِ‌ جَسَداً- 38/ 34.

أي بدنا بلا روح.

جسّ‌

مصبا- جَسَّهُ‌ بيده من باب قتل، و اجْتَسَّهُ‌ ليتعرّفه، و جسّ الأخبار و تَجَسَّسَهَا:

تتبّعها، و منه‌ الْجَاسُوسُ‌، لأنّه يتعرّف و يتتبّع الأخبار و يفحّص عن بواطن الأمور، ثمّ استعير لنظر العين، و قيل في الإبل أفواهها مجاسّها.

مقا- جسّ: أصل واحد و هو تعرّف الشي‌ء بمسّ لطيف. يقال‌ جَسَسْتُ‌ العِرْقَ و غيره جَسّاً. و الجَاسُوسُ‌ فاعول من هذا لأنّه يتخبّر ما يريده بخفاء و لطف.

و ذكر عن الخليل: إنّ الحواسّ الّتي هي مشاعر الإنسان ربّما سمّيت جواسّ.

مفر- أصل‌ الجَسِ‌ مسّ العِرْقِ و تعرّف نبضه للحكم به على الصحّة و السقم، و هو أخصّ من الحسّ، فانّ الحسّ: تعرّف ما يدركه الحسّ، و الجَسُ‌: تعرّف حال ما من ذلك.

نام کتاب : التحقيق في كلمات القرآن الكريم نویسنده : المصطفوي، حسن    جلد : 2  صفحه : 86
   ««صفحه‌اول    «صفحه‌قبلی
   جلد :
صفحه‌بعدی»    صفحه‌آخر»»   
   ««اول    «قبلی
   جلد :
بعدی»    آخر»»   
فرمت PDF شناسنامه فهرست