responsiveMenu
فرمت PDF شناسنامه فهرست
   ««صفحه‌اول    «صفحه‌قبلی
   جلد :
صفحه‌بعدی»    صفحه‌آخر»»   
   ««اول    «قبلی
   جلد :
بعدی»    آخر»»   
نام کتاب : روضه المتقین نویسنده : المجلسي‌، محمد تقى    جلد : 10  صفحه : 445

بَابُ مَا جَاءَ فِي رَجُلَيْنِ اجْتَمَعَا عَلَى قَطْعِ يَدِ رَجُلٍ‌

5354 رَوَى الْحَسَنُ بْنُ مَحْبُوبٍ عَنْ هِشَامِ بْنِ سَالِمٍ عَنْ أَبِي مَرْيَمَ الْأَنْصَارِيِّ عَنْ أَبِي جَعْفَرٍ


إلى النبي صلى الله عليهو آله و سلم فأخبره بمقالة أبي بكر فقال له النبي صلى الله عليه و آله و سلم: ائتعمر فاسأله فأتاه فسأله فقال مثل مقالة أبي بكر فرجع إلى النبي صلى الله عليه و آلهو سلم فأخبره فقال له النبي صلى الله عليه و آله و سلم ائت عليا فاسأله فأتاهفسأله: فقال علي عليه السلام: إن كان الثور الداخل على حمارك في منامه حتى قتلهفصاحبه ضامن، و إن كان الحمار هو الداخل على الثور في منامه فليس على صاحبه ضمانقال: فرجع إلى النبي صلى الله عليه و آله و سلم فأخبره فقال النبي صلى الله عليه وآله و سلم الحمد لله الذي جعل من أهل بيتي من يحكم بحكم الأنبياء عليهم السلام.و روى الشيخ في الموثقعن إسحاق بن عمار، عن جعفر عن أبيه عليهما السلام أن عليا عليه السلام كان يضمنالراكب ما وطئت الدابة بيدها و رجلها إلا أن يعبث بها أحد فيكون الضمان على الذيعبث بها.فتأمل في هذه الأخباركهذا الخبر و خبر غياث، و خبر أبي مريم إنه عليه السلام فرق بين الوطء بالرجل والنفح بها و ضمن الراكب في الأول دون الثاني لأن الراكب يمكنه أن لا يطأ بدابتهعلى أحد و لا يمكنه عدم نفحها إلا أن يكون عادتها النفح فحينئذ يضمن للسببية.و في القوي كالصحيح، عنعلي بن جعفر عن أخيه موسى بن جعفر عليهما السلام قال:سألته عن بختي اغتلم قتلرجلا ما على صاحبه؟ قال: عليه الدية- و يحمل على التقصير بعد العلم بسكره كما يظهرمن خبر مسمع المتقدم آنفا،باب ما جاء في رجليناجتمعا على قطع يد رجل‌ «روى الحسن بن محبوب عنهشام بن سالم، عن أبي مريم الأنصاري» في‌
نام کتاب : روضه المتقین نویسنده : المجلسي‌، محمد تقى    جلد : 10  صفحه : 445
   ««صفحه‌اول    «صفحه‌قبلی
   جلد :
صفحه‌بعدی»    صفحه‌آخر»»   
   ««اول    «قبلی
   جلد :
بعدی»    آخر»»   
فرمت PDF شناسنامه فهرست