responsiveMenu
فرمت PDF شناسنامه فهرست
   ««صفحه‌اول    «صفحه‌قبلی
   جلد :
صفحه‌بعدی»    صفحه‌آخر»»   
   ««اول    «قبلی
   جلد :
بعدی»    آخر»»   
نام کتاب : روضه المتقین نویسنده : المجلسي‌، محمد تقى    جلد : 10  صفحه : 412

بَابُ الْعَاقِلَةِ

5308 رَوَى الْحَسَنُ بْنُ مَحْبُوبٍ عَنْ مَالِكِ بْنِ عَطِيَّةَ عَنْ أَبِيهِ عَنْ سَلَمَةَ بْنِ كُهَيْلٍ قَالَ‌ أُتِيَ عَلِيُّ بْنُ أَبِي طَالِبٍ ع بِرَجُلٍ قَدْ قَتَلَ رَجُلًا خَطَأً فَقَالَ عَلِيٌّ ع مَنْ عَشِيرَتُكَ وَ قَرَابَتُكَ فَقَالَ مَا لِي بِهَذِهِ الْبَلْدَةِ قَرَابَةٌ وَ لَا عَشِيرَةٌ فَقَالَ مِنْ أَهْلِ أَيِّ الْبُلْدَانِ أَنْتَ فَقَالَ أَنَا رَجُلٌ مِنْ أَهْلِ الْمَوْصِلِ وُلِدْتُ بِهَا وَ لِي فِيهَا قَرَابَةٌ وَ أَهْلُ بَيْتٍ‌


لما تقدم من الأخبار وحمله بعضهم على من يتقرب بالأم لما سيجي‌ء من أنهم لا يرثون من الدية.و في الصحيح، عن جميل عنبعض أصحابنا، عن أحدهما عليهما السلام قال: إذا مات ولي المقتول قام ولده من بعدهمقامه بالدم
(1) و يدل على أن القصاص يورث و في القوي، عن إسحاق بن عمار قال: قلتلأبي الحسن عليه السلام إن الله عز و جل يقول في كتابه‌(وَ مَنْ قُتِلَ مَظْلُوماً فَقَدْ جَعَلْنا لِوَلِيِّهِ سُلْطاناً فَلا يُسْرِفْفِي الْقَتْلِ إِنَّهُ كانَ مَنْصُوراً) فما هذا الإسرافالذي نهى الله عنه؟ قال: نهى أن يقتل غير قاتله و يمثل بالقاتل، قلت فما معنىقوله: إنه كان منصورا؟ قال و أي نصرة أعظم من أن يدفع القاتل إلى ولي المقتولفيقتله و لا تبعة تلزمه من قتل في دين و لا دنيا
(2) و تقدم الأخبار في ذلك.باب العاقلة «روى الحسن بن محبوب عنمالك بن عطية عن أبيه» في القوي كالصحيح‌ «عن سلمة بن كهيل» و الظاهر أنهما اثنان وذكر العلامة و ابن داود أنه كان‌
نام کتاب : روضه المتقین نویسنده : المجلسي‌، محمد تقى    جلد : 10  صفحه : 412
   ««صفحه‌اول    «صفحه‌قبلی
   جلد :
صفحه‌بعدی»    صفحه‌آخر»»   
   ««اول    «قبلی
   جلد :
بعدی»    آخر»»   
فرمت PDF شناسنامه فهرست