responsiveMenu
فرمت PDF شناسنامه فهرست
   ««صفحه‌اول    «صفحه‌قبلی
   جلد :
   ««اول    «قبلی
   جلد :
نام کتاب : الديباج المذهب في معرفه اعيان علماء المذهب نویسنده : ابن فرحون    جلد : 1  صفحه : 360
وَهُوَ الْآن فِي قيد الْحَيَاة وَقد قيدته الكبرة وأثقلته الشيخوخة
يُوسُف بن مُحَمَّد بن عَليّ بن مُحَمَّد بن جمَاعَة الصنهاجي وَيعرف بِابْن مصامد سكن مالقة وَهُوَ عِنْدهم مَوْصُوف بالجودة وَالصَّلَاح وَأكْثر قِرَاءَته بالمشرق وَله تآليف مِنْهَا كتاب الافتدا بسنن الْهدى فِي الْفِقْه وَكتاب الْمُنْتَقى مِمَّا هُوَ المرتضى للمتكلمين فِي أصُول الدّين وَكتاب الْمقَام الْأَعْلَى بأسماء الله الْحسنى وَصِفَاته العلى وَكتب المرشد فِي رِوَايَة لورش وقانون توفّي سنة ثَلَاث وَثَلَاثِينَ وسِتمِائَة
يُوسُف بن مُحَمَّد بن أَحْمد الْقرشِي الْأمَوِي الطرسوني المرسي أَبُو يَعْقُوب شهر بِابْن اندراس ولد المرسي بمرسية وارتحل إِلَى تونس واشتغل بهَا على أبي الْقَاسِم بن زيتون وَحصل فنوناً من الْعلم وتفقه بِأبي مُحَمَّد عبد الوهاب بن عبد القادر الزواوي البجري وَكَانَ البجري إِمَامًا فِي الْعُلُوم خُصُوصا الْمنطق وَكَانَ يقرىء تلقين القَاضِي عبد الوهاب فيقرر مسَائِله بنظم الأقيسة والتعاريف على القوانين المنطقية وَكَانَ يُوسُف الْمَذْكُور طَبِيبا عَالما بِعلم أوقليدس وتصانيفه فِي الْحِكْمَة والطب والهيئة وعلوم الْأَوَائِل مِمَّا يطول عدهَا لكثرتها توفّي بتونس سنة تسع وَعشْرين وَسَبْعمائة وَكَانَ وَلَده صوفيا بخانقاة سعيد السُّعَدَاء
يُوسُف ابْن يَعْقُوب القَاضِي أَبُو مُحَمَّد الازدي ابْن عَم إِسْمَاعِيل القَاضِي ولي قَضَاء الْبَصْرَة وواسط سمع فِي صغره من مُسلم بن إِبْرَاهِيم وَسليمَان بن حَرْب وطبقتهما وصنف السّنَن وَكَانَ حَافِظًا دينا عفيفاً مهيباً توفّي سنة سبع وَتِسْعين وَمِائَتَيْنِ
من اسْمه يُونُس من الطَّبَقَة الثَّامِنَة من الأندلس

يُونُس القَاضِي أَبُو الْوَلِيد بن مُحَمَّد بن مغيث يعرف بِابْن الْقصار قرطبي كَانَ أَولا يتَوَلَّى بني أُميَّة فَلَمَّا انقرضت دولتهم انْتَمَى فِي الْأَمْصَار سمع من ابْن الْأَحْمَر وَابْن ثَابت وَابْن برطال وَابْن الخزاز وَغَيرهم وَابْن عبد العزيز وَابْن مُجَاهِد وَابْن السَّلِيم وَابْن جهور وَابْن زرب وَكَانَ رجلا صَالحا قديم الطّلب سمع مِنْهُ جمَاعَة مِنْهُم أَبُو الْوَلِيد الْبَاجِيّ وَابْن عتاب وَكَانَ يُونُس من أكَابِر أَصْحَاب ابْن زرب وَكَانَ يمِيل إِلَى التصوف فِي الْعِبَادَة فِي هَذَا كُله وَكَانَ سريع الدمعة وَلم يكن بالبارع فِي الْفِقْه وَولي قَضَاء مَوَاضِع كَثِيرَة وَولي الرَّد بقرطبة ثمَّ ولاه المعتز قَضَاء قرطبة وَكَانَ يُقَال إِن مَاتَ يُونُس وَلم يلى قَضَاء الْجَمَاعَة بقرطبة مَاتَ شَهِيدا وَله ... أدافع أيامي بِقصد وبلغة ... وألزم نَفسِي الصَّبْر عِنْد الشدائد
وَأعلم أَنِّي فِي مكابدة البلا ... بِعَين الَّذِي يرجوه كل مكابد ... ألف كتاب الموعب فِي تَفْسِير الْمُوَطَّأ وَجمع مسَائِل ابْن زرب وتآليفه فِي أَخْبَار الزهاد وَكتب
نام کتاب : الديباج المذهب في معرفه اعيان علماء المذهب نویسنده : ابن فرحون    جلد : 1  صفحه : 360
   ««صفحه‌اول    «صفحه‌قبلی
   جلد :
   ««اول    «قبلی
   جلد :
فرمت PDF شناسنامه فهرست