فرمت PDF شناسنامه فهرست
   ««صفحه‌اول    «صفحه‌قبلی
   جلد :
صفحه‌بعدی»    صفحه‌آخر»»   
نام کتاب : الإصابة في تمييز الصحابة نویسنده : ابن حجر العسقلاني    جلد : 8  صفحه : 23

قال أبو جعفر بن حبيب في كتابه «المحبّر»: لما قدم رسول اللَّه (صلى اللَّه عليه و سلّم) من عمرة القضية أخذ معه أمامة بنت حمزة بن عبد المطلب، فلما قدمت أمامة المذكورة طفقت تسأل عن قبر أبيها، فبلغ ذلك حسان بن ثابت فقال:

تسائل عن قرم هجان سميدع‌* * * لدى البأس مغوار الصّباح جسور

فقلت لها: إنّ الشّهادة راحة* * * و رضوان ربّ يا أمام غفور

دعاه إله الخلق ذو العرش دعوة* * * إلى جنّة فيها رضا و سرور [1]

[الطويل‌] في أبيات.

و كذا سماها ابن الكلبيّ أمامة، و سماها الواقدي عمارة.

و ثبت ذكرها في الصّحيحين من حديث البراء، فذكر في قصة عمرة القضاء: فلما خرجوا تبعتهم بنت حمزة تنادي يا ابن عم. فقال عليّ لفاطمة: دونك ابنة عم أبيك، فاختصم فيها عليّ و جعفر و زيد بن حارثة ... الحديث.

و فيه قول جعفر: عندي خالتها، و قول النبي (صلى اللَّه عليه و سلّم): «الخالة بمنزلة الأمّ».

و كانت اسمها سلمى بنت عميس، و كانت أختها أسماء بنت جعفر بن أبي طالب.

و أخرج ابن السّكن هذه القصة، من طريق أبي إسحاق، عن هبيرة بن مريم، و هانئ ابن هانئ جميعا، عن عليّ ... فذكر قصة عمرة القضاء، قال: فتبعتهم بنت حمزة، فقال علي لفاطمة: دونك ابنة عمّ أبيك ... الحديث.

و ذكر الخطيب في «المبهمات» أيضا أنّ اسمها أمامة، و زاد: ثمّ زوّجها رسول اللَّه (صلى اللَّه عليه و سلّم) من سلمة بن أم سلمة، و قال حين زوّجها منه: «هل جزيت سلمة»،

و ذلك أن سلمة هو الّذي كان زوّج أم سلمة من رسول اللَّه (صلى اللَّه عليه و سلّم). و أورد ذلك أبو موسى في الذّيل من جهة الخطيب فقط، و قد تقدم تزويجها من سلمة في ترجمة سلمة، و لكن لم يسم في ذلك الخبر.

و حكى ابن السّكن أنه قيل: إن اسمها فاطمة.

10823- أمامة بنت خديج الأنصارية،

أخت رافع بن خديج.


[1] البيت لحسان و هو في ديوانه ص 219 و بعده:

أخي ثقة يهتزّ للعرف و النّدى‌* * * بعيد المدى في النّائبات صبور

فقلت لها إن الشهادة راحة* * * و رضوان ربّ يا أمام غفور

نام کتاب : الإصابة في تمييز الصحابة نویسنده : ابن حجر العسقلاني    جلد : 8  صفحه : 23
   ««صفحه‌اول    «صفحه‌قبلی
   جلد :
صفحه‌بعدی»    صفحه‌آخر»»   
فرمت PDF شناسنامه فهرست