فرمت PDF شناسنامه فهرست
   ««صفحه‌اول    «صفحه‌قبلی
   جلد :
صفحه‌بعدی»    صفحه‌آخر»»   
نام کتاب : الإصابة في تمييز الصحابة نویسنده : ابن حجر العسقلاني    جلد : 1  صفحه : 276

غنم بن عدي بن النجار، أبو حمزة الأنصاري الخزرجي خادم رسول اللَّه (صلى اللَّه عليه و سلّم)، و أحد المكثرين من الرواية عنه، صحّ عنه أنه قال: قدم النبيّ (صلى اللَّه عليه و سلّم) المدينة و أنا ابن عشر سنين، و أن أمه أم سليم أتت به النبي (صلى اللَّه عليه و سلّم) لما قدم. فقالت له: هذا أنس غلام يخدمك، فقبله.

و أن النبيّ (صلى اللَّه عليه و سلّم) كناه أبا حمزة ببقله كان يجتنبها، و مازحه النبي (صلى اللَّه عليه و سلّم)، فقال له: «يا ذا الأذنين» [1].

و قال محمّد بن عبد اللَّه الأنصاريّ. خرج أنس مع رسول اللَّه (صلى اللَّه عليه و سلّم) إلى بدر و هو غلام يخدمه. أخبرني أبي، عن مولى لأنس- أنه قال لأنس: أشهدت بدرا؟ قال: و أين أغيب عن بدر، لا أمّ لك! قلت: و إنما لم يذكروه في البدريين، لأنه لم يكن في سنّ من يقاتل. و قال التّرمذيّ:

حدثنا محمود بن غيلان، حدثنا أبو داود عن أبي خلدة، قلت لأبي العالية أسمع أنس من النبيّ (صلى اللَّه عليه و سلّم)؟ قال: خدمه عشر سنين، و دعا له النبي (صلى اللَّه عليه و سلّم)، و كان له بستان يحمل الفاكهة في السنة مرّتين، و كان فيه ريحان و يجي‌ء منه ريح المسك، و كانت إقامته بعد النبي (صلى اللَّه عليه و سلّم) بالمدينة، ثم شهد الفتوح، ثم قطن البصرة و مات بها.

قال عليّ بن المدينيّ: كان آخر الصحابة موتا بالبصرة، و قال البخاريّ: حدثنا موسى، حدثنا إسحاق بن عثمان، سألت موسى بن أنس: كم غزا أنس مع النبي (صلى اللَّه عليه و سلّم)؟ قال: ثماني غزوات.

و روى ابن السّكن، من طريق صفوان بن هبيرة، عن أبيه، قال: قال لي ثابت البنانيّ:

قال لي أنس بن مالك: هذه شعرة من شعر رسول اللَّه (صلى اللَّه عليه و سلّم) فضعها تحت لساني قال: فوضعتها تحت لسانه، فدفن و هي تحت لسانه.

و قال معتمر، عن أبيه: سمعت أنس بن مالك يقول: لم يبق أحد صلّى القبلتين غيري. قال جرير بن حازم: قلت لشعيب بن الحبحاب: متى مات أنس؟ قال: سنة تسعين.

أخرجه ابن شاهين.

و قال سعيد بن عفير، و الهيثم بن عدي، و معتمر بن سليمان: مات سنة إحدى‌


[ ()] الأعيان 1/ 250، فوات الوفيات 2/ 29، غاية النهاية 1/ 172 الوافي بالوفيات 9/ 411، الفصل لابن حزم 4/ 152، تدريب الراويّ 2/ 217، تهذيب التهذيب 1/ 376، تقريب التهذيب 1/ 84، النجوم الزاهرة 1/ 224، خلاصة تذهيب التهذيب 35، شذرات الذهب 1/ 100، و أسد الغابة ت (258)، و الاستيعاب ت (84)،

[1] أخرجه أبو داود (5002) و الترمذي (192، 1992، 3828) و أحمد 3/ 127، 260 و البيهقي 10/ 248 و ابن عساكر كما في التهذيب 6/ 363.

نام کتاب : الإصابة في تمييز الصحابة نویسنده : ابن حجر العسقلاني    جلد : 1  صفحه : 276
   ««صفحه‌اول    «صفحه‌قبلی
   جلد :
صفحه‌بعدی»    صفحه‌آخر»»   
فرمت PDF شناسنامه فهرست