responsiveMenu
فرمت PDF شناسنامه فهرست
   ««صفحه‌اول    «صفحه‌قبلی
   جلد :
صفحه‌بعدی»    صفحه‌آخر»»   
   ««اول    «قبلی
   جلد :
بعدی»    آخر»»   
نام کتاب : المعرفه والتاريخ نویسنده : الفسوي، يعقوب بن سفيان    جلد : 2  صفحه : 394
كَبِرَ وَضَعُفَ بَصَرُهُ. قَالَ: فَقَالَ هِشَامٌ: ابْغُونِي قَاضِيًا لِأَهْلِ دِمَشْقَ.
قَالُوا: يَزِيدَ بْنَ يَزِيدَ [1] . قَالَ: ذَلِكَ مَشْغُولٌ، وَكَانَ هِشَامٌ قَدْ جَعَلَهُ مع معاوية ابنه. قالوا: يحي بن يحي الْغَسَّانِيَّ. قَالَ: ذَلِكَ صَاحِبُ مِنْبَرٍ.
قَالُوا: يَزِيدَ بْنَ أَبِي مَالِكٍ. فَوَلَّاهُ الْقَضَاءَ.
فَقُلْتُ لِعَبْدِ الرَّحْمَنِ: مُحَمَّدُ بْنُ مُهَاجِرٍ؟ قَالَ: ثِقَةٌ. «قُلْتُ: هشام ابن الْغَازِ؟ قَالَ: مَا أَحْسَنَ اسْتِقَامَتَهُ فِي الْحَدِيثِ، قَالَ: وَكَانَ الْوَلِيدُ [2] يُثْنِي عَلَيْهِ» [3] وَعَلَى ابْنِ جَابِرٍ [4] . قَالَ: وَذَكَرَ ابْنُ جَابِرٍ عَنِ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ: «احْضُرُوا مَوْتَاكُمْ بِخَيْرٍ» . وَقَالَ هِشَامٌ عَنْ مَكْحُولٍ أَنَّ عُمَرَ قَالَ، فَقُلْتُ: ابْنُ جَابِرٍ ثِقَةٌ وَهِشَامٌ ثِقَةٌ فَكَيْفَ اخْتَلَفُوا؟ قَالَ: فَحَدَّثَنِي الْغَضُورُ [5] قَالَ سَمِعْتُ مَكْحُولًا يُحَدِّثُ عَنْ عُمَرَ عَنِ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ: فَعَرَفْتُ أَنَّهُمْ لَمْ يغلطوا. «فسألت أبا سعيد عَبْدِ الرَّحْمَنِ بْنِ إِبْرَاهِيمَ: أَيُّ أَصْحَابِ مَكْحُولٍ أَعْلَى» [6] ؟ قَالَ: سُلَيْمَانُ بْنُ مُوسَى وَيَزِيدُ بْنُ يَزِيدَ بْنِ جَابِرٍ وَالْعَلَاءُ بْنُ الْحَارِثِ.
قُلْتُ لَهُ: الْأَوْزَاعِيُّ كَانَ قَلِيلَ الْمُجَالَسَةِ لِمَكْحُولٍ؟ قَالَ: أَجَلْ.
قُلْتُ: فَسَعِيدُ بْنُ عَبْدِ الْعَزِيزِ؟ قَالَ: نعم.

[1] في الأصل «مزيد» وهو خطأ.
[2] الوليد بن مسلم الدمشقيّ.
[3] الخطيب: تاريخ بغداد 14/ 43 وابن حجر: تهذيب التهذيب 11/ 55.
[4] عبد الرحمن بن يزيد بن جابر.
[5] غضور بن عتيق الكلبي (ميزان الاعتدال 3/ 336) .
[6] ابن حجر: تهذيب التهذيب 3/ 426، 1/ 429.
نام کتاب : المعرفه والتاريخ نویسنده : الفسوي، يعقوب بن سفيان    جلد : 2  صفحه : 394
   ««صفحه‌اول    «صفحه‌قبلی
   جلد :
صفحه‌بعدی»    صفحه‌آخر»»   
   ««اول    «قبلی
   جلد :
بعدی»    آخر»»   
فرمت PDF شناسنامه فهرست