responsiveMenu
فرمت PDF شناسنامه فهرست
   ««صفحه‌اول    «صفحه‌قبلی
   جلد :
صفحه‌بعدی»    صفحه‌آخر»»   
   ««اول    «قبلی
   جلد :
بعدی»    آخر»»   
نام کتاب : المحبر نویسنده : محمد بن حبيب البغدادي    جلد : 1  صفحه : 385
ويا من [1] بنو يقطن بن عابر، فنزلوا إليمن، فسميت إليمن يومئذ لتيمنهم عنهم. ونزلت العماليق موضع صنعاء قبل أن تكون صنعاء. ونزل بنو أميم أرض وبار بن أميم. وقسم الأرض بينهم فالغ بن عابر بن شالخ بن أرفخشد فأقبلت العماليق فأخرجوا بني عبيل من المدينة فأنزلوهم موضع الجحفة فنزلوها. فأقبل سيل من الليل فاجتحفهم فألقاهم في البحر فسميت الجحفة بذلك. فقال بعض بني عبيل يبكي قومه:
/ عين! جودي على عبيل وهل ير ... جع ما فات فيضها بانسجام
عمروا يثربا وليس بها شف ... ر ولا صارخ ولا ذو سنام
غرسوا لِينها بمجرى معين ... ثم حفوا النخيل بالآجام
فمن (عاد) هود النبي صلى الله عليه بن عبد الله بن الخلود بن عاد.
ومن (ثمود) صالح عليه السلام بن آسف [2] بن كماشح بن أروم بن

[1] فى الأصل بغير نقطتي الياء فكأنه أراد: يا من أى نزل باليمن، أو نزل عن يمينهم، واليمن على يمينه إذا استقبل مطلع الشمس.
[2] رسم الأصل: «ااسف» . وفى الطبري (ص 244) «صالح بن عبيد ابن أسف بن ماسخ بن عبيد بن خادر بن ثمود» وفى رواية «صالح بن أسف ابن كماشج بن إرم بن ثمود» . وفى ابن سعد (1/ 1، ص 27) مثل ما نسب مؤلفنا.
نام کتاب : المحبر نویسنده : محمد بن حبيب البغدادي    جلد : 1  صفحه : 385
   ««صفحه‌اول    «صفحه‌قبلی
   جلد :
صفحه‌بعدی»    صفحه‌آخر»»   
   ««اول    «قبلی
   جلد :
بعدی»    آخر»»   
فرمت PDF شناسنامه فهرست