responsiveMenu
فرمت PDF شناسنامه فهرست
   ««صفحه‌اول    «صفحه‌قبلی
   جلد :
صفحه‌بعدی»    صفحه‌آخر»»   
   ««اول    «قبلی
   جلد :
بعدی»    آخر»»   
نام کتاب : مجمع البحرين ط-الحسینی نویسنده : الطريحي النجفي، فخر الدين    جلد : 1  صفحه : 198

و « الرَّيَّانُ » ضد العطشان ، و « المرأة رَيَّا ».

و « رَوَّأْتُ في الأمر تَرْوِئَةً » إذا نظرت فيه ولم تعجل بجواب ، والاسم « الرَّوِيّةُ » جرت في كلامهم غير مهموزة.

و « الرَّوِيَّةُ » الحاجة.

و « الرَّوِيَّةُ » البقية من الدين.

و « الرِّوَاءُ » بالكسر والمد : حبل يشد به المتاع على البعير.

ورَوِيتُ من الماء ـ بالكسر ـ أَرْوَى رَيّاً ورِيّاً ـ أيضا ورَوِيَ ـ وزان رضي ـ وارْتَوَيْتُ وتَرَوَّيْتُ كله بمعنى.

و « عين رَيَّةٌ » كثيرة الماء.

و « ماء رَوَاءٌ » بالفتح والمد ، أي عذب ، وإذا كسرت الراء قصرته وكتبته بالياء.

و « رجل رَاوِيَةٌ للشعر » للمبالغة.

و « الرَّوِيُ » حروف القافية [١].

و « الرَّوِيُ » أيضا سحابة عظيمة القطر شديدة الوقع.

والرَّوَايَا من الإبل : الحوامل للماء جمع « رَاوِيَةٍ » فشبهها بها ، ومنه سميت « المزادة » رَاوِيَةً وقيل بالعكس [٢].

وَفِي حَدِيثِ بَدْرٍ : « فَإِذَا هُوَ بِرَوَايَا


عنه أهلها ، وله كتاب جمع فيه كلام الرضا (ع) وحديثه. و ( ثانيهما ) أبو علي الريان بن الصلت البغدادي الأشعري القمي ، وهو من أصحاب الرضا (ع) وكان من خواص المأمون وصاحب أسراره ، وكان المأمون يبعثه والفضل بن سهل في حوائجه. انظر ترجمتهما في رجال النجاشي ص ١٢٥ ، أعيان الشيعة ج ٣٢ ص ١٤٨ ـ ١٥٣ ، تنقيح المقال ج ١ ص ٤٣٥.

[١] يذكر في « قوا » شيئا في الرّويّ المصطلح في الشّعر ـ ز.

[٢] في هذه العبارة قصور وهي في النّهاية ( روى ) هكذا : إنّه عليه السلام سمّى السّحاب « روايا البلاد » الرّوايا من الإبل : الحوامل للماء ، واحدتها راوية فشبهها بها ، ومنه سمّيت المزادة راوية.

نام کتاب : مجمع البحرين ط-الحسینی نویسنده : الطريحي النجفي، فخر الدين    جلد : 1  صفحه : 198
   ««صفحه‌اول    «صفحه‌قبلی
   جلد :
صفحه‌بعدی»    صفحه‌آخر»»   
   ««اول    «قبلی
   جلد :
بعدی»    آخر»»   
فرمت PDF شناسنامه فهرست