responsiveMenu
فرمت PDF شناسنامه فهرست
   ««صفحه‌اول    «صفحه‌قبلی
   جلد :
صفحه‌بعدی»    صفحه‌آخر»»   
   ««اول    «قبلی
   جلد :
بعدی»    آخر»»   
نام کتاب : مجمع البحرين ط-الحسینی نویسنده : الطريحي النجفي، فخر الدين    جلد : 1  صفحه : 196

ثم خرج ولم يعلق به منه شيء من الدم والفرث لسرعة نفوذه.

وفِيهِ : « لَيْسَ وَرَاءَ اللهِ مَرْمًى ». أي مقصد ترمى إليه الآمال ويوجه نحوه الرجاء ، تشبيها بالهدف التي ترمى إليه السهام.

وَفِي الْخَبَرِ : « لَوْ أَنَّ أَحَدَهُمْ دُعِيَ إِلَى مِرْمَاتَيْنِ لَأَجَابَ وَهُوَ لَا يُجِيبُ لِلصَّلَاةِ ». المِرْمَاةُ بكسر الميم وضمها : ظلف الشاة ، وقيل ما بين ظلفيها ، وقيل بالكسر : السهم الصغير ، وهو أرذل السهام ، أي لو دعي أن يعطى سهمين لأسرع الإجابة. وقيل : هي لعبة كانوا يلعبون بها بنصال محدودة يرمونها في كوم التراب فأيهم أثبتها في الكومة غلب.

و « رَمَيْتُ الشيء من يدي » ألقيته.

و « رَمَيْتُ السهم وتَرَامَيْتُ ورَامَيْتُ » إذا رميت به عن القسي.

و « رَمَيْتُ على الخمسين » زدت.

و « طعنه فَأَرْمَاهُ عن فرسه » أي ألقاه عنها.

و « تَرَامَى به الأمر إلى كذا » أي رمته الأقدار إليه.

و « رَمَانِي القوم بأبصارهم » أي نظروا إلي نظر الزجر.

و « إِرْمِيَا » هو الذي بعثه الله إلى بيت المقدس ، فكفروا به ، فسلط الله عليهم بخت نصر فخرج إلى مصر ثم رجع إلى بيت المقدس [١].

( رنا )

« رَنَا إليه يَرْنُو رُنُوّاً » من باب علا : أدام النظر ، ويقال : « رجل رَنَّاءٌ » للذي يديم النظر إلى السماء.

و « جاء يَرْنَأُ في مشيته » يتثاقل.

و « الرُّنَاءُ » بالضم والمد : الصوت ـ قاله الجوهري.

( روا )

يوم التَّرْوِيَةِ هو يوم الثامن من ذي الحجة ، سمي بذلك لأنهم كانوا يَرْتَوُونَ من الماء لما بَعْد ـ قاله الجوهري.

وَفِي الْحَدِيثِ : « لَمَّا كَانَ يَوْمُ التَّرْوِيَةِ


[١] يذكر أرميا أيضا في « خضر » و « مرر » و « قرأ » ـ ز.

نام کتاب : مجمع البحرين ط-الحسینی نویسنده : الطريحي النجفي، فخر الدين    جلد : 1  صفحه : 196
   ««صفحه‌اول    «صفحه‌قبلی
   جلد :
صفحه‌بعدی»    صفحه‌آخر»»   
   ««اول    «قبلی
   جلد :
بعدی»    آخر»»   
فرمت PDF شناسنامه فهرست