responsiveMenu
فرمت PDF شناسنامه فهرست
   ««صفحه‌اول    «صفحه‌قبلی
   جلد :
صفحه‌بعدی»    صفحه‌آخر»»   
   ««اول    «قبلی
   جلد :
بعدی»    آخر»»   
نام کتاب : الصحيح من سيرة النبي الأعظم صلّى الله عليه وآله نویسنده : العاملي، السيد جعفر مرتضى    جلد : 2  صفحه : 152

و بعضهم لم يحدد مدة إرضاعها له «صلى اللّه عليه و آله» [1].

نعم، إننا في حين نجدهم يقولون ذلك بالنسبة لإرضاع أمه له، فإننا نجدهم يذكرون: أن حليمة السعدية أرضعته «صلى اللّه عليه و آله» ، بعد سبعة أيام من مولده فقط [2]من دون تحديد من أرضعه مدة الأيام السبعة نفسها، مع العلم: أنه بعد إرضاع حليمة له، لم يرتضع من غيرها، و إذا كانت أمه قد أرضعته فيها، فمتى أرضعته ثويبة يا ترى؟ ! .

و من جهة أخرى: فإن البعض يصرح بأن أول من أرضعته ثويبة [3].

و بعضهم يصرح بأن أمه أول من أرضعته [4].

ب-تناقض الروايات في وقت عتق ثويبة، هل كان ذلك حينما بشرت


[1] راجع: تاريخ اليعقوبي ج 2 ص 9 و إسعاف الراغبين بهامش نور الأبصار ص 8 و تاريخ ابن الوردي ج 1 ص 113.

[2] مختصر التاريخ لابن الكازروني ص 38.

[3] راجع: الأنس الجليل ج 1 ص 176 و صفة الصفوة ج 1 ص 56-57 و دلائل النبوة، لأبي نعيم ص 113 و الكامل في التاريخ ج 1 ص 459 و طبقات ابن سعد ج 1 قسم 1 ص 67 و أنساب الأشراف (قسم حياة النبي «صلى اللّه عليه و آله») ج 1 ص 94 و البحار ج 15 ص 384 عن المنتقى للكازروني، و البدء و التاريخ ج 5 ص 8 و الإصابة ج 4 ص 258 و الوفاء ج 1 ص 106 و السيرة الحلبية ج 1 ص 88 و 85 و ذكر عن ابن المحدث: أن أوّل لبن نزل جوفه «صلى اللّه عليه و آله» ، هو لبن ثويبة.

[4] راجع: السيرة الحلبية ج 1 ص 88 عن الإمتاع، و احتمل الحلبي: أن يكون المراد: أن ثويبة أول من أرضعه بعد أمه، و لكن قول ابن المحدث، أول لبن نزل جوفه «صلى اللّه عليه و آله» هو لبن ثويبة لا يناسب هذا الاحتمال.

نام کتاب : الصحيح من سيرة النبي الأعظم صلّى الله عليه وآله نویسنده : العاملي، السيد جعفر مرتضى    جلد : 2  صفحه : 152
   ««صفحه‌اول    «صفحه‌قبلی
   جلد :
صفحه‌بعدی»    صفحه‌آخر»»   
   ««اول    «قبلی
   جلد :
بعدی»    آخر»»   
فرمت PDF شناسنامه فهرست