responsiveMenu
فرمت PDF شناسنامه فهرست
   ««صفحه‌اول    «صفحه‌قبلی
   جلد :
صفحه‌بعدی»    صفحه‌آخر»»   
   ««اول    «قبلی
   جلد :
بعدی»    آخر»»   
نام کتاب : طبّ الإمام الرضا عليه السلام( الرسالة الذهبية) نویسنده : على بن موسى، امام هشتم عليه السلام    جلد : 1  صفحه : 55

فِي زِيَادَتِهِ‌[1] وَ لْتَكُنِ الْحِجَامَةُ بِقَدْرِ مَا مَضَى مِنَ السِّنِينَ ابْنُ عِشْرِينَ سَنَةً يَحْتَجِمُ فِي كُلِّ عِشْرِينَ يَوْماً وَ ابْنُ ثَلَاثِينَ سَنَةً فِي كُلِّ ثَلَاثِينَ يَوْماً وَ ابْنُ أَرْبَعِينَ فِي كُلِّ أَرْبَعِينَ يَوْماً وَ مَا زَادَ فَبِحِسَابِ ذَلِكَ.

وَ اعْلَمْ يَا أَمِيرَ الْمُؤْمِنِينَ أَنَّ الْحِجَامَةَ إِنَّمَا يُؤْخَذُ دَمُهَا مِنْ صِغَارِ الْعُرُوقِ الْمَبْثُوثَةِ فِي اللَّحْمِ وَ مِصْدَاقُ ذَلِكَ أَنَّهَا لَا تُضَعِّفُ الْقُوَّةَ كَمَا يُوجَدُ مِنَ الضَّعْفِ عِنْدَ الْفِصَادِ وَ حِجَامَةُ النُّقْرَةِ[2] تَنْفَعُ لِثِقْلِ الرَّأْسِ وَ حِجَامَةُ


[1] قال الشيخ الرئيس في القانون 1/ 212:« و يؤمر باستعمال الحجامة لا في أول الشهر لان الاخلاط تكون قد تحركت أو هاجت، و لا في آخره لانها تكون قد نقصت، بل في وسط الشهر حين تكون الاخلاط هائجة تابعة في تزايدها لزيد النور في جرم القمر.

و قال الخجندي في التلويح ص 197:« و وقتها المختار وسط الشهر فان الاخلاط تزيد فيه لتزايد نور القمر.

[2] النقرة: قال الشيخ الرئيس ابن سينا في القانون 1/ 212.« الحجامة على النقرة خليفة الاكحل تنفع من ثقل الحاجبين، و تخفف الجفن، و تنفع من جرب العين». و قال الرازي في الحاوي 1/ 264:« و ان دام الصداع و عتق، أحجم النقرة».

نام کتاب : طبّ الإمام الرضا عليه السلام( الرسالة الذهبية) نویسنده : على بن موسى، امام هشتم عليه السلام    جلد : 1  صفحه : 55
   ««صفحه‌اول    «صفحه‌قبلی
   جلد :
صفحه‌بعدی»    صفحه‌آخر»»   
   ««اول    «قبلی
   جلد :
بعدی»    آخر»»   
فرمت PDF شناسنامه فهرست