responsiveMenu
فرمت PDF شناسنامه فهرست
   ««صفحه‌اول    «صفحه‌قبلی
   جلد :
صفحه‌بعدی»    صفحه‌آخر»»   
   ««اول    «قبلی
   جلد :
بعدی»    آخر»»   
نام کتاب : أدب الطّف أو شعراء الحسين(ع) نویسنده : شبّر، جواد    جلد : 5  صفحه : 267

يا حسيناً بحق جدّك عطفاً

لمحبٍّ بالخير منك تعود

كل وقت يودّ يلثم قبراً

أنت فيه بمقلتيه ويشهد

سادتي انجدوا محباً أتاكم

مطلق الدمع في هواكم مقيد

وأغيثوا مقصّراً ما له غير حماكم

إن أُعضل الأمر واشتد

فعليكم قصرت حبي وحاشا

بعد حبي لكم أُقابلُ بالرد

يا إلهي ما لي سوى حب آل

البيت آل النبي طه الممجد

أنا عبد مقصّرٌ لست أرجو

عملاً غير حبّ آل محمد

وقال :

يا آل طه من أتى حبكم

مؤملاً إحسانكم لا يضام

لذنابكم يا آل طه وهل

يُضام من لاذ بقوم كرام

تزدحم الناس بأعتابكم

والمنهل العذب كثير الزحام

من جاءكم مستمطراً فضلكم

فاز من الجود بأقصى مرام

يا سادتي يا بضعة المصطفى

يا من له في الفضل أعلا مقام

أنتم ملاذي وعياذي ولي

قلب بكم يا سادتي مستهام

وحقكم إني محبّ لكم

محبة لا يعتريها انصرام

وقفت في أعتابكم هائماً

وما على من هام فيكم ملام

يا سبط طه يا حسين على

ضريحك المأنوس مني السلام

مشهدك السامي غدا كعبة

لناطواف حوله واستلام

بيت جديد حلّ فيه الهدى

فصار كالبيت العتيق الحرام

تفديك نفسي يا ضريحاً حوى

حسيناً السبط الامام الهمام

إني توسّلت بما فيك من

عزٍّ ومجد شامخ واحتشام

يا زائراً هذا المقام اغتنم

فكم لمن يسعى اليه اغتنام

ينشرح الصدر إذا زرته

وتنجلي عنك الهموم العظام

كم فيه من نور ومن رونق

كأنه روضة خير الأنام

نام کتاب : أدب الطّف أو شعراء الحسين(ع) نویسنده : شبّر، جواد    جلد : 5  صفحه : 267
   ««صفحه‌اول    «صفحه‌قبلی
   جلد :
صفحه‌بعدی»    صفحه‌آخر»»   
   ««اول    «قبلی
   جلد :
بعدی»    آخر»»   
فرمت PDF شناسنامه فهرست