responsiveMenu
فرمت PDF شناسنامه فهرست
   ««صفحه‌اول    «صفحه‌قبلی
   جلد :
صفحه‌بعدی»    صفحه‌آخر»»   
   ««اول    «قبلی
   جلد :
بعدی»    آخر»»   
نام کتاب : لب اللباب في علم الرجال نویسنده : استرآبادى، محمدجعفر بن سيف‌الدين    جلد : 1  صفحه : 28

الأمر الثاني: في بيان موضوعه.

و هو راوي سلسلة الأخبار المنقولة عن النبيّ صلّى اللّه عليه و آله و الأئمّة الأطهار عليهم السّلام؛ فإنّه يبحث في هذا العلم عن كون الرواة ثقات أو ضعافا أو ذوي أصل أو نحو ذلك، و كلّ ذلك حالة عارضة لهم باعتبار أمر يساويهم، و هو كونهم ذوي مجموع القوّة العقليّة أو الشهوية أو الغضبيّة، بمراتبها الثلاث من الإفراط و التفريط و التوسّط على وجه الاختيار من حيث اقتضائها الاعتبار أو الردّ في الأخبار لا باعتبار الذات و الجزء، ليلزم امتناع الانفكاك الظاهر فساده، و الجبر الفاسد في المذهب و اقتضاء النقيضين المستلزم لاجتماعهما.

و حيث كان المراد هو تلك الحالة بالنسبة إلى الأخبار، و كان مجموع الأحوال المذكورة من حيث هو مجموع مخصوصا بالرواية، و قد كان بعض التوثيق مقيّدا بكونه فيما كان لوصف كونهم رواة، دخل في الوصف الموضوعي.

و اختصاص بعضهم ببعضها غير قادح كما في موضوع النحو و المنطق و نحوهما، فإنّ بعض الكلمة مخصوص بالإعراب مثلا و بعضها بالبناء، و بعض التصوّر مخصوص بالضروريّة و بعضه بالنظرية مع صدق اتّصاف الكلّيّ الموجود في ضمن الجزئيّات بكلّ الصفات، مضافا إلى وجود مقتضى الكلّ في الكلّ، و كفاية مجرّد ذلك كما لا يخفى.

نام کتاب : لب اللباب في علم الرجال نویسنده : استرآبادى، محمدجعفر بن سيف‌الدين    جلد : 1  صفحه : 28
   ««صفحه‌اول    «صفحه‌قبلی
   جلد :
صفحه‌بعدی»    صفحه‌آخر»»   
   ««اول    «قبلی
   جلد :
بعدی»    آخر»»   
فرمت PDF شناسنامه فهرست