responsiveMenu
فرمت PDF شناسنامه فهرست
   ««صفحه‌اول    «صفحه‌قبلی
   جلد :
صفحه‌بعدی»    صفحه‌آخر»»   
   ««اول    «قبلی
   جلد :
بعدی»    آخر»»   
نام کتاب : دانشنامه عقايد اسلامي نویسنده : محمدی ری‌شهری، محمد    جلد : 3  صفحه : 22

2103.عنه عليه السلام : كُن عالِماً ناطِقاً أو مُستَمِعاً واعِياً ، وإيّاكَ أن تَكونَ الثّالِثَ. [1]

2104.عنه عليه السلام : إذا لَم تَكُن عالِماً ناطِقاً فَكُن مُستَمِعاً واعِياً. [2]

2105.عنه عليه السلام ـ لِكُمَيلِ بنِ زِياد ـ: يا كُمَيلُ ، إنَّ هذِهِ القُلوبَ أوعِيَةٌ ، فَخَيرُها أوعاها لِلخَيرِ . وَالنّاسُ ثَلاثَةٌ : فَعالِمٌ رَبّانِيٌّ ، ومُتَعَلِّمٌ عَلى سَبيلِ نَجاةٍ ، وهَمَجٌ رَعاعٌ أتباعُ كُلِّ ناعِقٍ ، لَم يَستَضيؤوا بِنورِ العِلمِ ولَم يَلجَؤوا إلى رُكنٍ وَثيقٍ . إنَّ هاهُنا لَعِلماً ـ وأشارَ بِيَدِهِ إلى صَدرِهِ ـ لَو أصَبتُ لَهُ حَمَلَةً ! لَقَد أصَبتُ لَقِناً [3] غَيرَ مَأمونٍ يَستَعمِلُ الدّينَ لِلدُّنيا ، ويَستَظهِرُ بِحُجَجِ اللّه ِ عَلى كِتابِهِ ، وبِنِعَمِهِ عَلى مَعاصيهِ ، اُفٍّ لِحامِلِ حَقٍّ لا يُصَيِّرُهُ لَهُ ، يَنقَدِحُ الشَّكُّ في قَلبِهِ بِأَوَّلِ عارِضٍ مِن شُبهَةٍ ، لا يَدري أينَ الحَقُّ ، إن قالَ أخطَأَ ، وإن أخطَأَ لَم يَدرِ ، مَشغوفٌ بِما لا يَدري حَقيقَتَهُ ، فَهُوَ فِتنَةٌ لِمَنِ افتُتِنَ بِهِ ، وإنَّ مِنَ الخَيرِ كُلِّهِ مَن عَرَّفَهُ اللّه ُ دينَهُ ، وكَفى بِالمَرءِ جَهلاً أن لا يَعرِفَ دينَهُ. [4]

2106.عنه عليه السلام : لا يَستَنكِفَنَّ مَن لَم يَكُن يَعلَمُ أن يَتَعَلَّمَ. [5]

2107.الإمام الباقر عليه السلام : اُغدُ عالِماً خَيراً ، وتَعَلَّم خَيراً. [6]

2108.الإمام الصادق عليه السلام : النّاسُ ثَلاثَةٌ : عالِمٌ ، ومُتَعَلِّمٌ ، وغُثاءٌ [7] . [8]


[1] غرر الحكم : ح 7155 ، عيون الحكم والمواعظ : ص 391 ح 6625 .

[2] غرر الحكم : ح 4090 ، عيون الحكم والمواعظ : ص 136 ح 3099 .

[3] أي فهما غير ثقة (النهاية : ج 4 ص 266) .

[4] جامع بيان العلم وفضله : ج 2 ص 112 وراجع: نهج البلاغة : الحكمة 147 والخصال : ص 186 ح 257 وخصائص الأئمّة عليهم السلام : ص 105 وراجع: ج 2 ص 42 الفصل الأوّل / قيمة العلم / خير من المال .

[5] غرر الحكم : ح 10242 ، عيون الحكم والمواعظ : ص 521 ح 9475 .

[6] المحاسن : ج 1 ص 355 ح 752 ، الاُصول الستّة عشر : ص 73 وفيه «متعلّما» بدل «تعلّم» ، بحارالأنوار : ج 1 ص 194 ح 9 .

[7] الغُثاء : أرذال الناس وسَقَطهم (النهاية: ج 2 ص 343) .

[8] الكافي : ج 1 ص 34 ح 2 ، الخصال : ص 123 ح 115 ، بصائر الدرجات : ص 9 ح 5 كلّها عن أبي خديجة و ح 4 عن أبي سلمة وص 8 ح 3 عن سالم .

نام کتاب : دانشنامه عقايد اسلامي نویسنده : محمدی ری‌شهری، محمد    جلد : 3  صفحه : 22
   ««صفحه‌اول    «صفحه‌قبلی
   جلد :
صفحه‌بعدی»    صفحه‌آخر»»   
   ««اول    «قبلی
   جلد :
بعدی»    آخر»»   
فرمت PDF شناسنامه فهرست