responsiveMenu
فرمت PDF شناسنامه فهرست
   ««صفحه‌اول    «صفحه‌قبلی
   جلد :
صفحه‌بعدی»    صفحه‌آخر»»   
   ««اول    «قبلی
   جلد :
بعدی»    آخر»»   
نام کتاب : تسلية المُجالس وزينة المَجالس نویسنده : الكركي الحائري، السيد محمد    جلد : 1  صفحه : 212

ويقدّسونه ويهلّلونه ، فتطاير تلك الطيور فتقع في ذلك الماء ، وتتمرّغ على ذلك المسك والعنبر ، فإذا اجتمعت الملائكة طارت فتنفض ذلك عليهم ، وانّهم في ذلك [ اليوم ] [١] ليتهادون نثار فاطمة عليها‌السلام ، فإذا كان آخر اليوم نودوا : انصرفوا إلى مراتبكم فقد امنتم من الخطر والزلل إلى قابل في هذا اليوم تكرمة لمحمد وعليّ ، الخبر. [٢]

وفي سنة أحد وعشرين وتسعمائة زرت مشهده الشريف صلوات الله عليه وكان الله سبحانه قد ألقى على لساني خطبة جليلة ، وكلمات فصيحة في فضله صلوات الله عليه وذمّ أعدائه ، وأوردت في أثنائها خطبة النبي صلى‌الله‌عليه‌وآله يوم الغدير [٣] ، والخطبة التي من كلام أمير المؤمنين عليه‌السلام الّتي أوردها شيخنا أبو جعفر الطوسي في مصباحه الكبير [٤] ، وضممتها ألفاظاً رائقة ،


[١] من المناقب.

[٢] مناقب ابن شهراشوب : ٣ / ٤٢ ، عنه البحار : ٣٧ / ١٦٣ ، وكشف المهم : ١٧٤ ح ٢١ ، وعوالم العلوم : ١٥ / ٣ / ١٥٢ ح ٢٣٣ وص ٢٢١ ح ٣٠٤ « حديث الغدير ».

وأورده في فرحة الغريّ : ١٠٦ ، عنه البحار : ٩٧ / ١١٨ ح ٩.

وفي إقبال الأعمال : ٤٦٨ ، عنه كشف المهم : ٧٢ ح ٢٠.

وأورد صدره في مصباح المتهجّد : ٧٣٧.

وانّ حديث الغدير ممّا تواتر نقله وروايته عند علماء الفريقين ، حيث رواه عن النبي صلى‌الله‌عليه‌وآله نحو مائة وعشرين من الصحابة.

ولقد أجاد يراع العلامة الحجة السيد عبد العزيز الطباطبائي قدس‌سره في إحصاء تدوين الكتب التي اُفردت في التأليف حول واقعة الغدير منذ القرن الثاني وحتى يومنا هذا.

ويمكنك أيضاً مراجعة تخريجات الحديث في مصادر أهمّها : مناظرة الشيخ والد البهائي مع أحد علماء العامّة في حلب : ٤٩ ، صحيفة الامام الرضا عليه‌السلام : ١٧٢ ـ ٢٢٤ ح ١٠٩.

[٣] انظر مثلاً : الاحتجاج للطبرسي : ٥٨ ، عنه عوالم العلوم : ١٥ / ٣ / ١٧٨ « حديث الغدير ».

[٤] مصباح المتهجّد : ٧٥٢.

نام کتاب : تسلية المُجالس وزينة المَجالس نویسنده : الكركي الحائري، السيد محمد    جلد : 1  صفحه : 212
   ««صفحه‌اول    «صفحه‌قبلی
   جلد :
صفحه‌بعدی»    صفحه‌آخر»»   
   ««اول    «قبلی
   جلد :
بعدی»    آخر»»   
فرمت PDF شناسنامه فهرست