responsiveMenu
فرمت PDF شناسنامه فهرست
   ««صفحه‌اول    «صفحه‌قبلی
   جلد :
صفحه‌بعدی»    صفحه‌آخر»»   
   ««اول    «قبلی
   جلد :
بعدی»    آخر»»   
نام کتاب : اعلام الورى بأعلام الهدى نویسنده : الشيخ الطبرسي    جلد : 1  صفحه : 411

(الفصل الثالث)

في ذكر طرف من خصائصه ومناقبه عليه السلام

روي عن جابر بن عبدالله قال : لمّا ولدت فاطمة الحسن 8 قالت : لعلي «سمّه» فقال : «ما كنت لأسبق باسمه رسول الله 6» فقال رسول الله 6 : «ما كنت لأسبق باسمه ربّي عزّوجل» فأوحى الله جلّ جلاله إلى جبرئيل 7 : «أنّه قد ولد لمحمد ابن فاهبط إليه وهنّئه وقل له : إنّ عليّاً منك بمنزلة هارون من موسى ، فسمّه باسم ابن هارون ».

فهبط جبرئيل 7 فهنّأه من الله تعالى جلّ جلاله ، ثمّ قال : «إنّا للهّ تعالى يأمرك أن تسمّيه باسم ابن هارون ».

قال : «وما كان اسمه؟»

قال : «شبّر».

قال : «لسِاني عربيّ ».

قال : «سمّه الحسن » فسمّاه الحسن [1].

أورده الاُستاذ أبو سعيد الواعظ في كتاب «شرف النبيّ » مرفوعاً إلى جابر[2].

وعن جابر أيضاً قال : قال رسول الله 6 : «من سرّه أن ينظرإلى سيّد شباب الجنّة فلينظر إلى الحسن بن عليّ »[3].


[1] علل الشرائع : 137 |ضمن حديث 5 ، ونحوه في : ذخائر العقبى : 120.

[2] شرف النبي 9 ...

[3] منَاقب ابن شهرآشوب 4 : 20 ، تاريخ ابن عساكر ـ ترجمة الامام الحسن (ع) ـ :

=

نام کتاب : اعلام الورى بأعلام الهدى نویسنده : الشيخ الطبرسي    جلد : 1  صفحه : 411
   ««صفحه‌اول    «صفحه‌قبلی
   جلد :
صفحه‌بعدی»    صفحه‌آخر»»   
   ««اول    «قبلی
   جلد :
بعدی»    آخر»»   
فرمت PDF شناسنامه فهرست