responsiveMenu
فرمت PDF شناسنامه فهرست
   ««صفحه‌اول    «صفحه‌قبلی
   جلد :
صفحه‌بعدی»    صفحه‌آخر»»   
   ««اول    «قبلی
   جلد :
بعدی»    آخر»»   
نام کتاب : كمال الدين وتمام النعمة نویسنده : الشيخ الصدوق    جلد : 1  صفحه : 503

لعليِّ بن الحسين رضي‌الله‌عنه محمّد بن عليٍّ وبعده أولاد [١] ، ولم يولد لي شيء.

قال مصنّف هذا الكتاب رضي‌الله‌عنه : كان أبو جعفر محمّد بن عليّ الأسود رضي‌الله‌عنه كثيراً ما يقول لي إذا رآني أختلف إلى مجلس شيخنا محمّد بن الحسن بن أحمد ابن الوليد رضي‌الله‌عنه ، وأرغب في كتب العلم وحفظه ـ : ليس بعجب أن تكون لك هذه الرَّغبة في العلم ، وأنت ولدت بدعاء الامام عليه‌السلام.

٣٢ ـ حدَّثنا أبو الحسين صالح بن شعيب الطالقانيُّ رضي‌الله‌عنه في ذي القعدة سنة تسع وثلاثين وثلاثمائة قال : حدَّثنا أبو عبد الله أحمد بن إبراهيم بن مخلّد قال : حضرت بغداد عند المشايخ رضي الله عنهم فقال الشيخ أبو الحسن عليُّ بن محمّد السمري قدَّس الله روحه ابتداء منه : « رحم الله عليَّ بن الحسين بن موسى بن بابويه القمّي » قال : فكتب المشايخ تاريخ ذلك اليوم فورد الخبر أنَّه توفّي ذلك اليوم ، ومضى أبو الحسن السمريُّ رضي‌الله‌عنه بعد ذلك في النصف من شعبان سنّة ثمان وعشرين وثلاثمائة.

٣٣ ـ أخبرنا محمّد بن عليِّ بن متّيل ، عن عمّه جعفر بن محمّد بن متيل [٢] قال : لمّا حضرت أبا جعفر محمّد بن عثمان العمريّ السمّان رضي‌الله‌عنه الوفاة كنت جالساً عند رأسه أسائله واحدِّثه ، وأبو القاسم الحسين بن روح ، فالتفت إليَّ ثمّ قال لي : قد امرت أن أوصى إلى أبى القاسم الحسين بن روح قال : فقمت من عند رأسه [٣] وأخذت بيد أبي القاسم وأجلسته في مكاني وتحوّلت عند رجليه.

٣٤ ـ وأخبرنا محمّد بن عليِّ بن متّيل قال : كانت امرأة يقال لها : زينب من أهل آبة ، وكانت امرأة محمّد بن عبديل الابيَّ معها ثلاثمائة دينار فصارت إلى عمّي جعفر ابن محمّد بن متّيل وقالت : اُحبُّ أن اسلّم هذا المال من يد إلى يد أبي القاسم بن


[١] في بعض النسخ « فولد لعليّ بن الحسين (ره) تلك السنة ابنه محمّد وبعده أولاد ».

[٢] كذا وفي بعض النسخ وفي غيبة الشيخ « جعفر بن أحمد بن متيل ».

[٣] في بعض النسخ « فقمت من مكاني ».

نام کتاب : كمال الدين وتمام النعمة نویسنده : الشيخ الصدوق    جلد : 1  صفحه : 503
   ««صفحه‌اول    «صفحه‌قبلی
   جلد :
صفحه‌بعدی»    صفحه‌آخر»»   
   ««اول    «قبلی
   جلد :
بعدی»    آخر»»   
فرمت PDF شناسنامه فهرست