responsiveMenu
فرمت PDF شناسنامه فهرست
   ««صفحه‌اول    «صفحه‌قبلی
   جلد :
صفحه‌بعدی»    صفحه‌آخر»»   
   ««اول    «قبلی
   جلد :
بعدی»    آخر»»   
نام کتاب : كمال الدين وتمام النعمة نویسنده : الشيخ الصدوق    جلد : 1  صفحه : 433

الوفاة سئل أن يوصى فقال : لله أمر هو بالغه ، فالغيبة التامّة هي الّتي وقعت بعد مضيِّ السمريّ رضي‌الله‌عنه.

١٣ ـ حدّثنا محمّد بن إبراهيم بن إسحاق الطالقانيُّ رضي‌الله‌عنه قال : حدّثنا الحسن بن عليِّ بن زكريّا بمدينة السلام قال : حدّثنا أبو عبد الله محمّد بن خليلان قال : حدّثني أبي ، عن أبيه ، عن جدِّه ، عن غياث بن أسيد [١] قال : شهدت محمّد بن عثمان العمريّ قدَّس الله روحه يقول : لمّا ولد الخلف المهديُّ عليه‌السلام سطع نور من فوق رأسه إلى أعنان السّماء ، ثمّ سقط لوجهه ساجداً لربّه تعالى ذكره ثمَّ رفع رأسه وهو يقول : « شهد الله أنَّه لا إله إلّا هو والملائكة وأولوا العلم قائماً بالقسط لا إله إلّا هو العزيز الحكيم إنَّ الدِّين عند الله الاسلام » قال : وكان مولده يوم الجمعة.

١٤ ـ وبهذا الاسناد ، عن محمّد بن عثمان العمريِّ ـ قدَّس الله روحه ـ أنَّه قال : ولد السيّد عليه‌السلام مختوناً ، وسمعت حكيمة تقول : لم ير باُمّه دمٌ في نفاسها ، وهكذا سبيل امهات الائمّة عليهم‌السلام.

١٥ ـ حدّثنا عبد الواحد بن محمّد بن عبدوس العطّار رضي‌الله‌عنه قال : حدّثنا عليُّ ابن محمّد بن قتيبة النيسابوريِّ ، عن حمدان بن سليمان ، عن محمّد بن الحسين بن [ ي‌ ] زيد ، عن أبي أحمد محمّد بن زياد الازدي قال : سمعت أبا الحسن موسى بن جعفر عليهما‌السلام يقول : ـ لمّا ولد الرِّضا عليه‌السلام ـ : إنَّ ابني هذا ولد مختوناً طاهراً مطهّراً ، وليس من الائمّة أحد يولد إلّا مختونا طاهراً مطهّراً ، ولكن سنمرُّ الموسى عليه لاصابة السنّة واتباع الحنيفية.

١٦ ـ حدّثنا أبو العبّاس أحمد بن الحسين بن عبد الله بن مهران الابيُّ الازدي العروضيُّ [٢] بمرو قال : حدّثنا أحمد بن الحسن بن إسحاق القمّيّ [٣] قال : لمّا ولد


[١] كذا في بعض النسخ المصححة وفي بعضها « عن غياث بن اسد ».

[٢] راجع مقدمة معاني الأخبار (ص ٣٩ تحت رقم ١٣) المتن والهامش.

[٣] كذا ، وفى نسخة « أحمد بن الحسن بن احمد اسحاق » والمعنون في الرِّجال « احمد بن الحسن بن اسحاق بن سعد ».

نام کتاب : كمال الدين وتمام النعمة نویسنده : الشيخ الصدوق    جلد : 1  صفحه : 433
   ««صفحه‌اول    «صفحه‌قبلی
   جلد :
صفحه‌بعدی»    صفحه‌آخر»»   
   ««اول    «قبلی
   جلد :
بعدی»    آخر»»   
فرمت PDF شناسنامه فهرست