responsiveMenu
فرمت PDF شناسنامه فهرست
   ««صفحه‌اول    «صفحه‌قبلی
   جلد :
صفحه‌بعدی»    صفحه‌آخر»»   
   ««اول    «قبلی
   جلد :
بعدی»    آخر»»   
نام کتاب : كمال الدين وتمام النعمة نویسنده : الشيخ الصدوق    جلد : 1  صفحه : 411

عبد العزيز العبديِّ ، عن ابن أبي يعفور [١] قال : قال أبو عبد الله عليه‌السلام : من أقرَّ بالائمة من آبائي وولدي ، وجحد المهديَّ من ولدي كان كمن أقرَّ بجميع الأنبياء وجحد محمّداً صلى‌الله‌عليه‌وآله . فقلت : يا سيدي : ومن المهديُّ من ولدك؟ قال : الخامس من ولد السابع ، يغيب عنهم شخصه ولا يحلُّ لهم تسميته.

٥ ـ حدّثنا الحسين بن أحمد بن إدريس رضي‌الله‌عنه قال : حدّثنا أبي ، عن أيّوب بن نوح ، عن محمّد بن سنان ، عن صفوان [ بن مهران ] ، عن الصادق جعفر بن محمّد عليهما‌السلام أنَّه قال : من أقرَّ بجميع الائمّة ، وجحد المهديَّ كان كمن أقرَّ بجميع الأنبياء وجحد محمداً صلى‌الله‌عليه‌وآله نبوَّته ، فقيل له ، يا ابن رسول الله فمن المهديُّ من ولدك؟ قال : الخامس من ولد السابع ، يغيب عنكم شخصه ولا يحلُّ لكم تسميته.

٦ ـ حدّثنا عبد الواحد بن محمّد بن عبدوس النيسابوريُّ العطّار رضي‌الله‌عنه قال : حدّثنا عليُّ بن محمّد بن قتيبة النيسابوريُّ ، عن حمدان بن سليمان قال : حدَّثني أحمد بن عبد الله بن جعفر الهمدانيّ ، عن عبد الله بن الفضل الهاشمي ، عن هشام بن سالم ، عن الصادق جعفر بن محمّد ، عن أبيه ، عن جده عليهم‌السلام قال : قال رسول الله صلى‌الله‌عليه‌وآله : القائم من ولدي اسمه اسمي ، وكنيته كنيتي ، وشمائله شمائلي ، وسنّته سنتي ، يقيم النّاس على ملّتي وشريعتي ، ويدعوهم إلى كتاب ربّي عزَّ وجلَّ ، من أطاعه فقد أطاعني ، ومن عصاه فقد عصاني ، ومن أنكره في غيبته فقد أنكرني ، ومن كذَّبه فقد كذَّبني ، ومن صدَّقه فقد صدَّقني ، إلى الله أشكو المكذَّبين لي في أمره ، والجاحدين لقولي في شأنه ، والمضلّين لاُمّتي عن طريقته « وسيعلم الّذين ظلموا أيِّ منقلب ينقلبون ».

٧ ـ حدّثنا أبي رضي‌الله‌عنه قال : حدّثنا سعد بن عبد الله ، عن أحمد بن أبي عبد الله ، عن أبيه ، عن ابن أبي عمير ، عن محمّد بن عبد الرّحمن بن أبي ليلى ، عن أبيه ، عن أبي عبد الله الصادق عليه‌السلام ـ في حديث طويل ـ يقول في آخره : كيف يهتدي من


[١] في بعض النسخ « عن أبي يعقوب ».

نام کتاب : كمال الدين وتمام النعمة نویسنده : الشيخ الصدوق    جلد : 1  صفحه : 411
   ««صفحه‌اول    «صفحه‌قبلی
   جلد :
صفحه‌بعدی»    صفحه‌آخر»»   
   ««اول    «قبلی
   جلد :
بعدی»    آخر»»   
فرمت PDF شناسنامه فهرست