فرمت PDF شناسنامه فهرست
   ««صفحه‌اول    «صفحه‌قبلی
   جلد :
صفحه‌بعدی»    صفحه‌آخر»»   
نام کتاب : كمال الدّين وتمام النّعمة نویسنده : الشيخ الصدوق    جلد : 1  صفحه : 385

فقلت له : يا ابن رسول الله لقد عظم سروري بما مننت [ به ] عليَّ فما السنّة الجارية فيه من الخضر وذي القرنين؟ فقال : طول الغيبة يا أحمد ، قلت : يا ابن رسول الله وإنَّ غيبته لتطول؟ قال : إي وربّي حتّى يرجع عن هذا الامر أكثر القائلين به ولا يبقى إلّا من أخذ الله عزَّ وجلَّ عهده لولايتنا ، وكتب في قلبه الايمان وأيّده بروح منه.

يا أحمد بن إسحاق : هذا أمر من أمر الله ، وسرٌّ من سرِّ الله ، وغيب من غيب الله ، فخذ ما آتيتك واكتمه وكن من الشاكرين تكن معنا غداً في علّييّن.

قال مصنف هذا الكتاب رضي‌الله‌عنه : لم أسمع بهذا الحديث إلّا من عليِّ بن عبد الله الورَّاق وجدت بخطّه مثبتاً فسألته عنه فرواه لي عن سعد بن عبد الله ، عن أحمد ابن إسحاق رضي‌الله‌عنه كما ذكرته [١].

* (ما روى من حديث الخضر عليه‌السلام [٢]) *

١ ـ حدّثني محمّد بن إبراهيم بن إسحاق رضي‌الله‌عنه قال : حدّثنا عبد العزيز بن يحيى البصريُّ قال : حدّثنا محمّد بن عطية قال : حدّثنا هشام ابن جعفر ، عن حمّاد ، عن عبد الله بن سليمان [٣] قال : قرأت في بعض كتب الله عزَّ وجلَّ أنَّ ذا القرنين كان عبداً صالحاً جعله الله حجّة على عباده ولم يجعله نبيّاً ، فمكّن الله له في الأرض وآتاه من كلِّ شيء سبباً ، فوصفت له عين الحياة وقيل له : من شرب منها لم يمت حتّى يسمع الصيحة وإنّه خرج في طلبها حتّى انتهى إلى موضع فيه ثلاثمائة وستّون عيناً و


[١] راجع تتمة احاديث هذا الباب فيما سيأتي ص ٤٠٧ عند قول المصنف : « رجعنا إلى ذكر ما روى عن أبي الحسن بن عليّ العسكري (ع).

[٢] ذكر المصنف هذا الفصل والّذي بعده استطرداداً بين باب أخبار أبي محمّد العسكري عليه‌السلام ولذا جعلناه ممتازاً عن أخبار الباب.

[٣] عبد الله بن سليمان مشترك بين خمسة ولم يوثق أحد منهم والخبر ـ كما ترى ـ مقطوع أي غير مروي عن المعصوم عليه‌السلام.

نام کتاب : كمال الدّين وتمام النّعمة نویسنده : الشيخ الصدوق    جلد : 1  صفحه : 385
   ««صفحه‌اول    «صفحه‌قبلی
   جلد :
صفحه‌بعدی»    صفحه‌آخر»»   
فرمت PDF شناسنامه فهرست