responsiveMenu
فرمت PDF شناسنامه فهرست
   ««صفحه‌اول    «صفحه‌قبلی
   جلد :
صفحه‌بعدی»    صفحه‌آخر»»   
   ««اول    «قبلی
   جلد :
بعدی»    آخر»»   
نام کتاب : كمال الدين وتمام النعمة نویسنده : الشيخ الصدوق    جلد : 1  صفحه : 317

ابن عيسى ، عن محمّد بن أبي عمير ، عن عبد الرّحمن بن الحجاج ، عن الصادق جعفر بن محمّد عن أبيه محمّد بن عليّ ، عن أبيه عليّ بن الحسين عليهم‌السلام قال : قال الحسين بن عليٍّ عليهما‌السلام : في التاسع من ولدي سنة من يوسف ، وسنّة من موسى بن عمران عليهما‌السلام وهو قائمنا أهل البيت ، يصلح الله تبارك وتعالى أمره في ليلة واحدة.

٢ ـ حدّثنا أحمد بن محمّد بن إسحاق المعاذيُّ [١] رضي‌الله‌عنه قال : حدّثنا أحمد ابن محمّد الهمدانيُّ الكوفيُّ قال : حدّثنا أحمد بن موسى بن الفرات قال : حدّثنا عبد الواحد بن محمّد قال : حدّثنا سفيان قال : حدّثنا عبد الله بن الزُّبير ، عن عبد الله ابن شريك ، عن رجل من همدان قال : سمعت الحسين بن عليّ بن أبي طالب عليهما‌السلام يقول : قائم هذه الاُمّة هو التاسع من ولدي وهو صاحب الغيبة وهو الّذي يقسم ميراثه وهو حي.

٣ ـ حدّثنا أحمد بن زياد بن جعفر الهمدانيُّ قال : حدّثنا عليّ بن إبراهيم بن ـ هاشم ، عن أبيه ، عن عبد السّلام بن صالح الهرويِّ قال : أخبرنا وكيع بن الجرّاح ، عن الرَّبيع بن سعد ، عن عبد الرّحمن بن سليط قال : قال الحسين بن عليّ بن أبي طالب عليهما‌السلام منا اثنا عشر مهديّاً أوّلهم أمير المؤمنين عليُّ بن ابي طالب ، وآخرهم التاسع من ولدي ، وهو الامام القائم بالحقِّ ، يحيي الله به الأرض بعد موتها ، ويظهر به دين الحقِّ على الدِّين كله ولو كره المشركون ، له غيبة يرتدُّ فيها أقوام ويثبت فيها على الدِّين آخرون ، فيؤذون ويقال لهم : « متى هذا الوعد إن كنم صادقين » أما إنَّ الصابر في غيبته على الاذى والتكذيب بمنزلة المجاهد بالسيف بين يدي رسول الله صلى‌الله‌عليه‌وآله .

٤ ـ حدّثنا عليّ بن محمّد بن الحسن القزوينيُّ قال : حدّثنا محمّد بن عبد الله الحضرميُّ قال : حدّثنا أحمد بن يحيى الاحول قال : حدّثنا خلاد المقريء ، عن قيس بن أبي حصين


[١] كذا في بعض النسخ وفي أكثرها « المعادي » بالدال المهملة. وفي اللباب : المعاذى نسبة إلى معاذ ينسب إليه جماعة ، منهم بيت كبير بخراسان.

نام کتاب : كمال الدين وتمام النعمة نویسنده : الشيخ الصدوق    جلد : 1  صفحه : 317
   ««صفحه‌اول    «صفحه‌قبلی
   جلد :
صفحه‌بعدی»    صفحه‌آخر»»   
   ««اول    «قبلی
   جلد :
بعدی»    آخر»»   
فرمت PDF شناسنامه فهرست