responsiveMenu
فرمت PDF شناسنامه فهرست
   ««صفحه‌اول    «صفحه‌قبلی
   جلد :
صفحه‌بعدی»    صفحه‌آخر»»   
   ««اول    «قبلی
   جلد :
بعدی»    آخر»»   
نام کتاب : كمال الدّين وتمام النّعمة نویسنده : الشيخ الصدوق    جلد : 1  صفحه : 282

النخعيِّ ، عن زيد بن عليِّ بن الحسين بن عليّ ، عن أبيه عليِّ بن الحسين ، عن أبيه الحسين بن عليٍّ عليهم السلام قال : قال رسول الله صلى‌الله‌عليه‌وآله : كيف تهلك أمة أنا وعليٌّ واحد عشر من ولدي اولو الالباب [١] أنا أوّلها والمسيح بن مريم آخرها ، ولكن يهلك بين ذلك من لست منه وليس منّي.

٣٥ ـ حدّثنا أحمد بن محمّد بن يحيى العطّار رضي‌الله‌عنه قال : حدّثنا أبي ، عن محمّد بن عبد الجبّار ، عن أحمد بن محمّد بن زياد الازديِّ ، عن أبان بن عثمان ، عن ثابت ابن دينار ، عن سيّد العابدين عليّ بن الحسين ، عن سيّد الشهداء الحسين بن عليّ عن سيّد الاوصياء أمير المؤمنين عليّ بن أبي طالب عليهم‌السلام قال : قال رسول الله صلى‌الله‌عليه‌وآله : الائمّة بعدي اثنا عشر أوّلهم أنت يا عليّ وآخرهم القائم الّذي يفتح الله عزَّ وجلَّ على يديه مشارق الأرض ومغاربها.

٣٦ ـ حدّثنا محمّد بن عليٍّ ماجيلويه رضي‌الله‌عنه قال : حدّثني عمّي محمّد بن أبي ـ القاسم ، عن أحمد بن أبي عبد الله البرقيُّ قال : حدّثني محمّد بن عليٍّ القرشي قال : حدّثني أبو الربيع الزهرانيُّ قال : حدّثنا جرير [٢] عن ليث بن أبي سليم ، عن مجاهد قال : قال ابن عبّاس : سمعت رسول الله صلى‌الله‌عليه‌وآله يقول : إنَّ لله تبارك وتعالى ملكا يقال له : دردائيل كان له ستّة عشر ألف جناح ما بين الجناح إلى الجناح هواء والهواء كما بين السّماء إلى الأرض ، فجعل يوماً يقول في نفسه : أفوق ربّنا جلَّ جلاله شيء؟ فعلم الله تبارك وتعالى ما قال فزاده أجنحة مثلها فصار له اثنان وثلاثون ألف جناح ، ثمّ أوحى الله عزَّ وجلَّ إليه أنَّ طر ، فطار مقدار خمسين عاماً فلم ينل رأس قائمة من قوام العرش ، فلمّا علم الله عزَّ وجلَّ إتعابه أوحى إليه أيّها الملك عد إلى مكانك فأنا عظيم فوق كلِّ عظيم وليس فوقي شيء ولا أوصف بمكان فسلبه الله أجنحته ومقامه من صفوف الملائكة ، فلمّا ولد الحسين بن عليّ عليهما‌السلام وكان مولده عشية الخميس ليلة الجمعة أوحى الله عزَّ وجلَّ إلى


[١] كذا وفي بعض النسخ « اولو الايات ».

[٢] يعني جرير بن عبد الحميد الضبي ابا عبد الله الرازي القاضي. وثقة النسائي.

نام کتاب : كمال الدّين وتمام النّعمة نویسنده : الشيخ الصدوق    جلد : 1  صفحه : 282
   ««صفحه‌اول    «صفحه‌قبلی
   جلد :
صفحه‌بعدی»    صفحه‌آخر»»   
   ««اول    «قبلی
   جلد :
بعدی»    آخر»»   
فرمت PDF شناسنامه فهرست