responsiveMenu
فرمت PDF شناسنامه فهرست
   ««صفحه‌اول    «صفحه‌قبلی
   جلد :
صفحه‌بعدی»    صفحه‌آخر»»   
   ««اول    «قبلی
   جلد :
بعدی»    آخر»»   
نام کتاب : كمال الدين وتمام النعمة نویسنده : الشيخ الصدوق    جلد : 1  صفحه : 237

ابن محمّد ، عن أبيه عليهما‌السلام قال. أتيت جابر بن عبد الله فقلت : أخبرنا عن حجّة الوداع فذكر حديثاً طويلاً ، ثمّ قال : قال رسول الله صلى‌الله‌عليه‌وآله : إنّي تارك فيكم ما إن تمسكتم به لن تضلّوا بعدي كتاب الله وعترتي أهل بيتي ، ثمَّ قال : اللّهمّ اشهد ـ ثلاثاً ـ.

٥٤ ـ حدّثنا الحسن بن عبد الله بن سعيد قال : أخبرنا محمّد بن أحمد بن حمدان القشيريُّ قال : حدّثنا أبو الحاتم المغيرة بن محمّد بن المهلب قال : حدّثنا عبد الغفّار ابن محمّد بن كثير الكلابيُّ الكوفيُّ ، عن جرير بن عبد الحميد ، عن الحسن بن عبيد الله ، عن أبي الضّحى ، عن زيد بن أرقم قال : قال رسول الله صلى‌الله‌عليه‌وآله : إنّي تارك فيكم ما إن تمسّكتم به لن تضلوا : كتاب الله وعترتي أهل بيتي ، وإنّهما لن يفترقا حتّى يردا علىَّ الحوض.

(*) حدّثنا الحسن بن عبد الله قال : أخبرنا محمّد بن أحمد بن حمدان القشيري قال : حدّثنا الحسين بن حميد قال : حدّثني أخي الحسن بن حميد قال : حدّثنا عليُّ بن ثابت الدَّهّان قال : حدّثنا سعاد وهو ابن سليمان ، عن أبي إسحاق ، عن الحارث ، عن عليٍّ عليه‌السلام قال : قال رسول الله صلى‌الله‌عليه‌وآله : إنّي امرء مقبوض وأوشك أن ادّعى فأجيب ، وقد تركت فيكم الثقلين ، أحدهما أفضل من الاخر : كتاب الله عزَّ وجلَّ وعترتي أهل بيتي فإنّهما لن يفترقا حتّى يردا عليّ الحوض.

(* *) حدّثنا الحسن بن عبد الله قال : حدّثنا القشيريُّ قال : حدّثنا المغيرة بن محمّد قال : حدّثني أبي قال : حدّثني عبد الله بن داود ، عن فضيل بن مرزوق ، عن عطية العوفيِّ ، عن أبي سعيد الخدريِّ قال : قال رسول الله صلى‌الله‌عليه‌وآله : إنّي تارك فيكم أمرين أحدهما أطول من الاخر كتاب الله حبلٌ ممدودٌ من السّماء إلى الأرض طرف بيد الله وعترتي ، إلّا وإنّهما لن يفترقا حتّى يردا عليّ الحوض ، فقلت لابي سعيد : من عترته؟ فقال : أهل بيته عليهم‌السلام.


(*) هذا الحديث بهذا السند بعينه مضى تحت رقم ٤٩ من هذا الباب.

(* *) تقدَّم بهذا السند عينا تحت رقم ٥٠.

نام کتاب : كمال الدين وتمام النعمة نویسنده : الشيخ الصدوق    جلد : 1  صفحه : 237
   ««صفحه‌اول    «صفحه‌قبلی
   جلد :
صفحه‌بعدی»    صفحه‌آخر»»   
   ««اول    «قبلی
   جلد :
بعدی»    آخر»»   
فرمت PDF شناسنامه فهرست