responsiveMenu
فرمت PDF شناسنامه فهرست
   ««صفحه‌اول    «صفحه‌قبلی
   جلد :
صفحه‌بعدی»    صفحه‌آخر»»   
   ««اول    «قبلی
   جلد :
بعدی»    آخر»»   
نام کتاب : كمال الدين وتمام النعمة نویسنده : الشيخ الصدوق    جلد : 1  صفحه : 171

لخدمته ولخرجت معه.

٢٧ ـ حدّثنا أحمد بن محمّد بن الحسين البزّاز قال : حدّثنا محمّد بن يعقوب الاصمُّ قال : حدّثنا أحمد بن عبد الجبّار العطارديُّ قال : حدّثنا يونس بن بكير الشيبانيُّ [١] عن زكريّا بن يحيى المدني قال : حدَّثني عكرمة قال : سمعت ابن عبّاس يقول : لا يشتبهنَّ عليكم أمر تبع فإنه كان مسلما.

١٢

( باب )

* (في خبر عبد المطلب وأبي طالب) *

وكان عبد المطّلب وأبو طالب من أعرف العلماء وأعلمهم بشأن النبيِّ صلى‌الله‌عليه‌وآله وكانا يكتمان ذلك عن الجهال وأهل الكفر والضّلال.

٢٨ ـ حدّثنا عليُّ بن أحمد بن موسى رضي‌الله‌عنه قال : حدّثنا أحمد بن يحيى ابن زكريّا القطّان قال : حدّثنا محمّد بن إسماعيل قال : حدّثنا عبد الله بن محمّد قال : حدّثنا أبي قال : حدّثني الهيثم بن عمرو المزنيِّ ، عن إبراهيم بن عقيل الهذليّ ، عن عكرمة ، عن ابن عباس قال : كان يوضع لعبد المطّلب فراش في ظل الكعبة لا يجلس عليه أحد إلّا هو إجلالاً له وكان بنوه يجلسون حوله حتّى يخرج عبد المطلب ، فكان رسول الله صلى‌الله‌عليه‌وآله يخرج وهو غلام فيمشي حتّى يجلس على الفراش فيعظم ذلك على أعمامه [٢] ويأخذونه ليؤخّروه فيقول لهم عبد المطّلب إذا رأى ذلك منهم : دعوا ابني فو الله إنَّ له لشأناً عظيماً إنّي أرى أنَّه سيأتي عليكم يوم وهو سيّدكم ، إنّي أرى غرَّته غرَّة تسود النّاس ثمّ يحمله فيجلسه معه ويمسح ظهره ويقّبله ويقول : ما رأيت قبلةً أطيب منه ولا أطهر قطُّ ، ولا جسداً ألين منه ولا أطيب منه ، ثمَّ يلتفت إلى أبي طالب وذلك أنَّ عبد الله وأبا طالب لام واحد ،


[١] هو يونس بن بكير الشيباني المعنون في التهذيب تحت رقم ٨٤٤ قال ابن معين صدوق.

[٢] في بعض النسخ « فيعظمان ذلك أعمامه ».

نام کتاب : كمال الدين وتمام النعمة نویسنده : الشيخ الصدوق    جلد : 1  صفحه : 171
   ««صفحه‌اول    «صفحه‌قبلی
   جلد :
صفحه‌بعدی»    صفحه‌آخر»»   
   ««اول    «قبلی
   جلد :
بعدی»    آخر»»   
فرمت PDF شناسنامه فهرست