responsiveMenu
فرمت PDF شناسنامه فهرست
   ««صفحه‌اول    «صفحه‌قبلی
   جلد :
صفحه‌بعدی»    صفحه‌آخر»»   
   ««اول    «قبلی
   جلد :
بعدی»    آخر»»   
نام کتاب : كمال الدين وتمام النعمة نویسنده : الشيخ الصدوق    جلد : 1  صفحه : 169

وترويه المذقة [١] ومن عيّرك شيئاً ففيه مثله ، ومن ظلمك وجد من يظلمه ، متى عدلت على نفسك عدل عليك من فوقك ، فإذا نهيت عن شيء فأبدء بنفسك ، ولا تجمع ما لا تأكل ولا تأكل ما لا تحتاج إليه ، وإذا ادَّخرت فلا يكونن كنزك إلّا فعلك ، وكن عفَّ العيلة مشترك الغنى تسد قومك ، ولا تشاورنَّ مشغولاً وإن كان حازماً ، ولا جائعاً وإن كان فهماً ، ولا مذعوراً وإن كان ناصحاً ، ولا تضعَّن في عنقك طوقا لا يمكنك نزعه إلّا بشقّ نفسك ، وإذا خاصمت فاعدل ، وإذا قلت فاقتصد ، ولا تستودعنَّ أحداً دينك وإن قربت قرابته ، فانّك إذا فعلت ذلك لم تزل وجلاً وكان المستودع بالخيار في الوفاء بالعهد ، وكنت له عبداً ما بقيت ، فإنَّ جنى عليك كنت أولى بذلك ، وإن وفي كان الممدوح دونك ، عليك بالصّدقة فإنّها تكفر الخطيئة.

فكان قسّ لا يستودع دينه أحداً وكان يتكلّم بما يخفى معناه على العوامِّ ولا يستدركه إلّا الخواصّ.

١١

( باب )

* (في خبر تبع) *

وكان تبع الملك أيضاً ممّن عرف النبيّ صلى‌الله‌عليه‌وآله وانتظر خروجه لأنّه قد وقع إليه خبره ، فعرفه أنَّه سيخرج من مكة نبي يكون مهاجرته إلى يثرب.

٢٥ ـ محمّد بن الحسن بن أحمد بن الوليد رضي‌الله‌عنه قال : حدّثنا محمّد بن الحسن الصفّار ، عن أحمد بن محمّد بن عيسى ، عن الحسن بن عليٍّ ، عن عمر بن أبان ، عن أبان رفعه أن تبّع قال في مسيره :

حتى أتاني من قريظة عالمٌ

حبر لعمرك في اليهود مسود


[١] المذقة ـ بفتح الميم والقاف وسكون الدال ـ : الشربة من اللبن الممذوق. والمذق. المزج والخلط ، يقال : مذقت اللبن فهو مذيق إذا خلطته بالماء.

نام کتاب : كمال الدين وتمام النعمة نویسنده : الشيخ الصدوق    جلد : 1  صفحه : 169
   ««صفحه‌اول    «صفحه‌قبلی
   جلد :
صفحه‌بعدی»    صفحه‌آخر»»   
   ««اول    «قبلی
   جلد :
بعدی»    آخر»»   
فرمت PDF شناسنامه فهرست