responsiveMenu
فرمت PDF شناسنامه فهرست
   ««صفحه‌اول    «صفحه‌قبلی
   جلد :
صفحه‌بعدی»    صفحه‌آخر»»   
   ««اول    «قبلی
   جلد :
بعدی»    آخر»»   
نام کتاب : المحصول في علم الأُصول نویسنده : تقریر بحث الشيخ جعفر السبحاني، السيد محمود الجلالي المازندراني    جلد : 4  صفحه : 156

التنبيه التاسع:

في الأصل المثبت

قد اشتهرت بين المتأخّرين حجّية مثبتات الأمارات دون مثبتات الأُصول.خلافاً لما يظهر منهم في كثير من المسائل الفقهية. وقبل الخوض في المقصود نعرّف المراد من الأصل المثبت وهو عبارة عن أحد الأمور التالية:

1ـ إجراء الاستصحاب وإثبات اللوازم العقلية للمستصحب لأجل إثبات آثارها الشرعية، ولولا تلك الآثار الشرعية، لما كان وجه لإثبات تلك اللوازم.

2ـ إثبات ملازمه، فيما إذا كان المستصحب والملازم معلولين لعلّة ثالثة.

3ـ إثبات ملزومه إذا كان المستصحب معلولاً له. والهدف من إثبات الملازم أو الملزوم، ليس إثبات أنفسهما بل إثبات آثارهما الشرعية، كما عرفت في إثبات اللوازم العقلية.

ثمّ إنّ محلّ البحث هو اللوازم الحادثة في حال البقاء لا الموجودة في زمان الحدوث كما إذا رأى زيداً وهو ابن عشر سنين فشكّ في حياته بعد عشر، فيستصحب حياته لغاية إثبات نبات لحيته ليترتّب عليه أثره الشرعي فخرج ما إذا كان اللازم بنفسه متعلّقاً لليقين والشكّ كما إذا رآه ملتحياً وشكّ في بقائه بعد سنين . إذا عرفت ذلك فاعلم أنّه يقع الكلام في مقامين:

المقام الأوّل:

في الفرق بين مثبتات الأمارات والأُصول

ما هو الفرق بين الأمارات والأُصول؟ حيث ذهبوا إلى حجّية مثبتات الأُولى دون الثانية.

نام کتاب : المحصول في علم الأُصول نویسنده : تقریر بحث الشيخ جعفر السبحاني، السيد محمود الجلالي المازندراني    جلد : 4  صفحه : 156
   ««صفحه‌اول    «صفحه‌قبلی
   جلد :
صفحه‌بعدی»    صفحه‌آخر»»   
   ««اول    «قبلی
   جلد :
بعدی»    آخر»»   
فرمت PDF شناسنامه فهرست