responsiveMenu
فرمت PDF شناسنامه فهرست
   ««صفحه‌اول    «صفحه‌قبلی
   جلد :
صفحه‌بعدی»    صفحه‌آخر»»   
   ««اول    «قبلی
   جلد :
بعدی»    آخر»»   
نام کتاب : الحج في الشريعة الإسلامية الغراء نویسنده : السبحاني، الشيخ جعفر    جلد : 1  صفحه : 477


و الأماكن المتوسطة من خراسان إلى مكّة، فأيّها وسع الحجّ منه وجب.
و الحاصل: انّه إن وسع فمن البلد، و إلّا فمن الأقرب فالأقرب، فقال في آخر كلامه: فعليك بالفكر الدقيق في هذا التحقيق الرشيق، فانّه حقيق أن يكتب بالتبر على الأحداق لا بالحبر على الأوراق، إلّا أنّ الإلف بالمشهورات- سيّما إذا زخرفت بالإجماعات- شنشنة أخزميّة، و طريقة لا تخلو من عصبية. [1] و سيوافيك انّ ما ذكره من التفصيل هو نتيجة الجمع بين الروايات.
إنّ صاحب الجواهر لم يستحسن بعض ما ذكر صاحب الحدائق من الأدلة على وجوب الحجّ البلدي، أخذ بالرد عليه و قال: فإنّك إذا أحطت خبرا بما ذكرناه، تعرف أنّ ذلك كلّه عجب بلا عجب، و هزء بلا سبب، نسأل اللّه تعالى العفو عنّا و عنه. [2] نعم أنّ ما استدلّ به من الوجه العقلي [3]، غير صحيح جدا، لكن ما استنتجه من الأخبار هو مقتضى الجمع، و إليك البيان.
إنّ الروايات الواردة في مورد الإيصاء بالحج، بعد غضّ النظر عن عدم ظهور بعضها في حجّة الإسلام، على أصناف:
1. كفاية الحجّ من بعض المواقيت عند قصور التركة هذا الصنف من الروايات يدلّ على كفاية الحجّ الميقاتي عند قصور التركة من البلد، و ظاهرها الإجزاء و إن أمكن الحجّ، من بين الميقات و البلد، نظير:


[1] الحدائق: 14/ 177- 186.
[2] الجواهر: 17/ 326.
[3] لاحظ الحدائق: 14/ 185.
نام کتاب : الحج في الشريعة الإسلامية الغراء نویسنده : السبحاني، الشيخ جعفر    جلد : 1  صفحه : 477
   ««صفحه‌اول    «صفحه‌قبلی
   جلد :
صفحه‌بعدی»    صفحه‌آخر»»   
   ««اول    «قبلی
   جلد :
بعدی»    آخر»»   
فرمت PDF شناسنامه فهرست