responsiveMenu
فرمت PDF شناسنامه فهرست
   ««صفحه‌اول    «صفحه‌قبلی
   جلد :
صفحه‌بعدی»    صفحه‌آخر»»   
   ««اول    «قبلی
   جلد :
بعدی»    آخر»»   
نام کتاب : ذخيرة الدارين فيما يتعلق بمصائب الحسين(ع) نویسنده : جمعی از نویسندگان    جلد : 1  صفحه : 20

الاجازة الثانية
لحضرة آية اللَّه العلامة المحقق قبلة أهل الفضل و مصباح هدايتهم اذا التبست الحقايق السيد السند السيد أبي تراب الخوانساري دام ظله‌
بسم اللَّه الرّحمن الرّحيم‌
الحمدللَّه ربّ العالمين على نواله و صلى اللَّه على عباده الّذين اصطفاهم محمد و آله و بعد فإنّي قد سرّحت النظر فى هذا الكتاب المستطاب الّذى هو كاسمه ذخيرة الدارين فيما يتعلق بمصائب الحسين فيما جرى على ثانى السبطين (ع)
فرأيته مصنّفا بدعاً لم تر مثله العين جمعا و نقلا عن الكتب المعتمده و بسطاً و تتبعاً و تهذيبا و ترتيبا يليق ان يكتب بالتبرو ينزه عن سواد الحبر و يسير فى الافاق و الأقطار و يصرف فى مطالعته القرّاء ساعات الليل و النهار فجزى اللَّه مصنّفه بجده عن جده خير جزاء المحسنين و حبّاه بما تقّر بِهِ العين و هو السيد الايد الجليل المحدث المتتبع عديم المثيل الحبر التّقي النقي و العالم الفاضل الزّكي العدل البدل السديد السيد عبد المجيد الشيرازي الحايري زاده اللَّه مجدا و شرفا
و قد استجاز مني تاسيا بالسلف الصالحين و تبركا بالدخول فى سلسلة الرواة عن النبي و الأئمة المعصومين سلام اللَّه عليهم أجمعين و ابقاء لتلك العنعنة المتصله بهم و بجبرئيل و ميكائيل و اللوح و القلم و اللَّه رب العالمين فوجدته أهلا لذلك فاجزت له اجازة تامة عامة ان يروي عني ما رويته عن مشايخي بطرقهم المتصلة الى أرباب جميع الكتب و المصنف من الخاصة و العامة فى جميع العلوم لاسيما الكتب الحديثية و الدعائية و لاسيما الكتب الأربعة منها الشهيرة اشتهار الشمس فى رابعة النهار و الثلاثة المتاخرة عنها الوافي و الوسايل والبحار و اعلى طرقى ما أرويه بحق الإجازة عن رهط من مشايخي ومنهم سيد المحققين السيد حسين الكوه كمري التبريزى و فقيه اهل العراق بل و كافة الآفاق على الاطلاق الشيخ محمد حسين الكاظمي و المحقق الحبر الأوّاه المولى لطف اللَّه المازندراني قدس اللَّه أرواحهم و جماعة غير هم عن خاتم الفقهاء المجتهدين الشيخ محمد حسن صاحب جواهر الكلام قدس اللَّه سرّه عن‌


نام کتاب : ذخيرة الدارين فيما يتعلق بمصائب الحسين(ع) نویسنده : جمعی از نویسندگان    جلد : 1  صفحه : 20
   ««صفحه‌اول    «صفحه‌قبلی
   جلد :
صفحه‌بعدی»    صفحه‌آخر»»   
   ««اول    «قبلی
   جلد :
بعدی»    آخر»»   
فرمت PDF شناسنامه فهرست