responsiveMenu
فرمت PDF شناسنامه فهرست
   ««صفحه‌اول    «صفحه‌قبلی
   جلد :
صفحه‌بعدی»    صفحه‌آخر»»   
   ««اول    «قبلی
   جلد :
بعدی»    آخر»»   
نام کتاب : الكامل في التاريخ - ط دار صادر نویسنده : ابن الأثير، عزالدین    جلد : 4  صفحه : 86


الرأس . فلمّا رأين الرأس صحن ، فصاح نساء يزيد وولول بنات معاوية . فقالت فاطمة بنت الحسين ، وكانت أكبر من سكينة : أبنات رسول الله سبايا يا يزيد ؟ قال : يا ابنة أخي أنا لهذا كنت أكره . قالت : والله ما ترك لنا خرص . فقال : يا أتى إليكنّ أعظم ممّا أخذ منكن . فقام رجل من أهل الشام فقال : هب لي هذه ، يعني فاطمة ، فأخذت بثياب أختها زينب ، وكانت أكبر منها ، فقالت زينب : كذبت ولؤمت ، ما ذلك ولا له . فغضب يزيد واستطار ثمّ قال : إياي تستقبلين بهذا ؟ إنّما خرج من الدين أبوك وجدّك . قال كذبت يا عدوّة الله ! قالت : أنت أمير تشمّ ظالماً وتقهر بسلطانك ؟ يزيد إلا أتتهن وأقمن المأتم وسألهنّ عمّا أخذ منهن فأضعفه لهنّ ، فكانت سكينة تقول : ما رأيت كافراً بالله خيراً من يزيد بن معاوية .
ثمّ أمر بعلي بن الحسين فأدخل مغلولاً فقال : لو رآنا رسول الله ، صلّي الله عليه وسلّم ، مغلولين لفكّ عنّا . قال : صدقت . وأمر بفكّ غلّه عنه . فقال عليّ : لو رآنا رسول الله ، صلّي الله عليه وسلّم ، بعداء لاحبّ أن يقرّبنا . فأمر به فقرّب منه ، ونازعني سلطاني ، فصنع الله به ما رأيت . فقال عليّ : ( ما أصاب من مصيبة في الأرض ولا في أنفسكم إلاّ في كتاب من قبل أن نبرأها إن ذلك على الله يسير لكيلا

نام کتاب : الكامل في التاريخ - ط دار صادر نویسنده : ابن الأثير، عزالدین    جلد : 4  صفحه : 86
   ««صفحه‌اول    «صفحه‌قبلی
   جلد :
صفحه‌بعدی»    صفحه‌آخر»»   
   ««اول    «قبلی
   جلد :
بعدی»    آخر»»   
فرمت PDF شناسنامه فهرست