responsiveMenu
فرمت PDF شناسنامه فهرست
   ««صفحه‌اول    «صفحه‌قبلی
   جلد :
صفحه‌بعدی»    صفحه‌آخر»»   
   ««اول    «قبلی
   جلد :
بعدی»    آخر»»   
نام کتاب : معجم البلدان نویسنده : الحموي، ياقوت    جلد : 1  صفحه : 325
إمارة ويشق النهر في وسط البلد، والغالب على شجر بساتينها الزيتون والنخل والنارنج، ولها سوق كبير وفيه حمامات وقيسارية يباع فيها البز، وبها جامع كبير حسن له منارة، وبها قبر الشيخ أبي محمد الراذاني الزاهد، وبينها وبين الموصل ثلاثة فراسخ أو أربعة، وأكثر أهلها نصارى، وإلى جنبها قرية أخرى كبيرة ذات أسواق وبساتين متصلة. باعقوبا: قال أبو سعد: قرية بأعلى النهروان، وكذا قال الخطيب، قال: وظني أنها غير بعقوبا القرية المشهورة التي على عشرة فراسخ من بغداد، فإن كانت تلك فلعله ألحق فيها الالف، ونسب إليها أبو هشام الباعقوبي روى عن عبد الله بن داود الخريبي. باعيناثا: ياء ساكنة، ونون، وألف، وثاء مثلثة، وألف أخرى: قرية كبيرة كالمدينة فوق جزيرة ابن عمر لها نهر كبير يصب في دجلة، وفيها بساتين كثيرة، وهي من أنزه المواضع تشبه بدمشق، ذكرها أبو تمام في شعره فقال: لولا اعتمادك كنت ذا مندوحة عن برقعيد وأرض باعينانا باغاية: الغين معجمة، وألف، وياء: مدينة كبيرة في أقصى إفريقية بين مجانة وقسطنطينية الهواء، ينسب إليها أحمد بن علي بن أحمد بن محمد بن عبد الله الربعي الباغايي المقري، يكنى أبا العباس، دخل الاندلس سنة 376، وقدم للاقراء بالمسجد الجامع بقرطبة، واستأدبه المنصور محمد بن أبي عامر لابنه عبد الرحمن ثم عتب عليه فأقصاه ثم رقاه المؤيد بالله هشام بن الحكم في دولته الثانية إلى خطة الشورى بقرطبة مكان أبي عمر الاشبيلي الفقيه، وكان من أهل العلم والفهم والذكاء وكان لا نظير له في علوم القرآن والفقه على مذهب مالك، روى بمصر عن أبي الطيب بن غلبون وأبي بكر الادفوبي، وتوفي لاحدى عشرة ليلة خلت من ذي القعدة سنة 401، ومولده بباغاية سنة 345، وقرأت في كتاب لابي بكر الخطيب بإسناده إلى أبي بكر محمد بن أحمد المفيد الجرجاني: أنشدني الحسن بن علي الباغايي من أهل المغرب، قال: أنشدني ابن حماد المغربي متنقصا لاصحاب الحديث: أرى الخير في الدنيا يقل كثيره، وينقص نقصا والحديث يزيد فلو كان خيرا كان كالخير كله، ولكن شيطان الحديث مريد ولا بن معين في الرجال مقالة سيسأل عنها، والمليك شهيد فإن تك حقا، فهي في الحكم غيبة، وإن تك زورا فالقصاص شديد باغز: بكسر الغين المعجمة، والزاي: موضع. باغش: بالشين المعجمة: من قرى جرجان في حسبان أبي سعد، منها: أبو العباس أحمد بن موسى بن عمران المستملي الباغشي الجرجاني، يروي عن أبي نعيم الاستراباذي. باغ: قرية بينها وبين مرو فرسخان، يقال لها: باغ وبرزن، منها: إسماعيل الباغي، يروي عن الفضل بن موسى. باغك: بفتح الغين، وكاف: من محال نيسابور، ينسب إليها أبو علي الحسين بن عبد الله بن محمد بن مخلد الباغكي الحافظ النيسابوري، سمع أبا سعيد الاشج. باغناباذ: الغين ساكنة، والنون، وبين الالفين باء موحدة: أحسبها من قرى مرو، منها: أبو


نام کتاب : معجم البلدان نویسنده : الحموي، ياقوت    جلد : 1  صفحه : 325
   ««صفحه‌اول    «صفحه‌قبلی
   جلد :
صفحه‌بعدی»    صفحه‌آخر»»   
   ««اول    «قبلی
   جلد :
بعدی»    آخر»»   
فرمت PDF شناسنامه فهرست