responsiveMenu
فرمت PDF شناسنامه فهرست
   ««صفحه‌اول    «صفحه‌قبلی
   جلد :
صفحه‌بعدی»    صفحه‌آخر»»   
   ««اول    «قبلی
   جلد :
بعدی»    آخر»»   
نام کتاب : تاريخ مدينة دمشق نویسنده : ابن عساكر    جلد : 59  صفحه : 177
أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنا أبو الفضل بن البقال أنا أبو الحسين بن بشران أنا عثمان بن أحمد نا حنبل بن إسحاق نا أبو نعيم نا ابن أبي غنية عن شيخ من أهل المدينة قال قال معاوية بن أبي سفيان أنا أول الملوك [1] أخبرنا أبو غالب وأبو عبد الله قالا أنا أبو الحسين قراءة أنا أحمد إجازة قالا وأنا أبو تمام إجازة أنا أحمد قراءة أنا محمد بن الحسين نا ابن أبي خيثمة [2] نا هارون بن معروف نا ضمرة عن ابن شوذب قال كان معاوية يقول أنا أول ملك وآخر خليفة [3] أخبرنا أبو بكر بن كرتيلا أنا أبو بكر الخياط أنا أبو الحسين السوسنجردي أنا أبو جعفر بن أبي طالب حدثني أبي حدثني السعيدي نا أحمد بن سعيد بن محمد بن عبد الوهاب بن معاوية بن محمد بن عمرو بن سعيد بن العاص نا محمد بن عبد الملك بن أبي الشوارب نا أبو عاصم العباداني نا هشام عن محمد بن سيرين [4] عن ابن عمر قال معاوية من أحلم الناس قالوا يا أبا عبد الرحمن وأبو بكر قال أبو بكر خير من معاوية ومعاوية من أحلم الناس أخبرنا أبو بكر اللفتواني أنا أبو عمرو بن أبي عبد الله أنا أبو محمد بن يوة أنا اللنباني [5] نا ابن أبي الدنيا أخبرني محمد بن صالح القرشي عن علي بن محمد عن مسلمة بن محارب قال ذكر عبد الملك يوما معاوية فقال ما رأيت مثل ابن هند في حلمه واحتماله وكرمه لقد خرج حاجبه في يوم رهان إلى المقصورة وأنا وحدي فيها فنظر إلي ثم دخل وخرج معاوية فقمت إليه فتوكأ علي حتى انتهى إلى الخيل فأرسلت فسبق ثم خرج في الحلبة

[1] البداية والنهاية 8 / 144.
[2] من طريقه رواه ابن كثير في البداية والنهاية 8 / 144.
[3] عقب ابن كثير على قول معاوية بقوله: والسنة أن يقال لمعاوية ملك، ولا يقال له خليفة لحديث سفينة: " الخلافة بعدي ثلاثون سنة ثم تكون ملكا عضوضا ". وهذا الحديث أخرجه أحمد في المسند 5 / 44 و 5 / 220 وأبو داود في سننه (رقم 4646).
[4] مكانها بياض في " ز "، وم.
[5] تحرفت بالاصل وبقية النسخ إلى: اللبناني، بتقديم الباء. (*)

نام کتاب : تاريخ مدينة دمشق نویسنده : ابن عساكر    جلد : 59  صفحه : 177
   ««صفحه‌اول    «صفحه‌قبلی
   جلد :
صفحه‌بعدی»    صفحه‌آخر»»   
   ««اول    «قبلی
   جلد :
بعدی»    آخر»»   
فرمت PDF شناسنامه فهرست