responsiveMenu
فرمت PDF شناسنامه فهرست
   ««صفحه‌اول    «صفحه‌قبلی
   جلد :
صفحه‌بعدی»    صفحه‌آخر»»   
   ««اول    «قبلی
   جلد :
بعدی»    آخر»»   
نام کتاب : تاريخ مدينة دمشق نویسنده : ابن عساكر    جلد : 59  صفحه : 151
خطبنا معاوية بالنخيلة فقال يا أهل العراق أترون إني إنما قاتلتكم لأنكم لا تصلون والله لأني لأعلم أنكم تصلون أو إنكم لا تغتسلون من الجنابة ولكن إنما قاتلتكم لأتأمر عليكم فقد أمرني الله عليكم [1] كتب إلي أبو عبد الله بن الحطاب [2] أنا أبو الفضل السعدي أنا أبو عبد الله بن بطة قال قرئ على أبي القاسم البغوي نا علي بن المنذر الطريقي الكوفي نا محمد بن فضيل قال وحدثني أبو بكر بن زنجوية نا نعيم بن حماد نا ابن فضيل عن السري بن إسماعيل عن الشعبي حدثني سفيان بن الليل قال قلت للحسن بن علي لما قدم من الكوفة إلى المدينة يا مذل المؤمنين قالا لا تقل ذاك فإني سمعت أبي يقول لا تذهب الأيام والليالي حتى يملك معاوية فعلمت أن أمر الله واقع فكرهت أن تهراق بيني وبينه دماء المسلمين [3] [4] أخبرنا أبو بكر بن كرتيلا أنا أبو بكر الخياط أنا أبو الحسين السوسنجردي أنا أبو جعفر بن أبي طالب حدثني أبي حدثني أبو عمرو القرشي نا علي بن حرب الطائي نا أبان بن سفيان نا هشيم عن مجالد عن الشعبي قال قيل للحارث الأعور ما حمل الحسن بن علي على أن يبايع لمعاوية وله الأمر قال إنه سمع عليا يقول لا تكرهوا إمرة معاوية [5] قال ونا أبو عمرو نا أحمد بن سهل أبو غسان نا الجراح بن مخلد نا شهاب بن عباد العبدي نا حيان بن علي العنزي عن مجالد عن الشعبي عن الحارث عن علي قال لا تكرهوا إمارة معاوية فوالله لئن فقدتموه لترون رؤوسا تندر عن كواهلها كأنها الحنظل [6]

[1] قوله: " فقد أمرني الله عليكم " ليس في " ز ".
[2] تحرفت بالاصل ود، " ز "، وم إلى: الخطاب.
[3] رواه الذهبي في سير الاعم 3 / 147 وابن كثير في البداية والنهاية: 8 / 140.
[4] كتب بعدها في " ز "، ود: آخر الجزء السادس والسبعين بعد الستمئة.
[5] البداية والنهاية 8 / 140.
[6] تاريخ الاسلام (حوادث سنة 41 - 60) ص 311. (*)

نام کتاب : تاريخ مدينة دمشق نویسنده : ابن عساكر    جلد : 59  صفحه : 151
   ««صفحه‌اول    «صفحه‌قبلی
   جلد :
صفحه‌بعدی»    صفحه‌آخر»»   
   ««اول    «قبلی
   جلد :
بعدی»    آخر»»   
فرمت PDF شناسنامه فهرست