responsiveMenu
فرمت PDF شناسنامه فهرست
   ««صفحه‌اول    «صفحه‌قبلی
   جلد :
صفحه‌بعدی»    صفحه‌آخر»»   
   ««اول    «قبلی
   جلد :
بعدی»    آخر»»   
نام کتاب : تاريخ مدينة دمشق نویسنده : ابن عساكر    جلد : 42  صفحه : 373
أخبرنا أبو منصور بن خيرون أنا [1] وأبو الحسن بن سعيد نا [2] أبو بكر أحمد بن علي الخطيب (7) أنا الحسن بن أبي طالب نا محمد بن إسحاق بن محمد القطيعي حدثني أبو محمد العلوي الحسن بن محمد بن يحيى صاحب كتاب النسب نا إسحاق بن إبراهيم الصنعاني نا عبد الرزاق بن همام أنا سفيان الثوري عن محمد بن المنكدر عن جابر قال قال رسول الله (صلى الله عليه وسلم) علي خير البشر فمن امترى فقد كفر [ * * * * ] قال الخطيب هذا حديث [3] منكر لا أعلم رواه سوى العلوي بهذا الإسناد وليس بثابت وهذا الحديث المحفوظ منه قول جابر غير مرفوع أخبرناه أبو القاسم بن السمرقندي أنا إسماعيل بن مسعدة أنا أبو عمرو عبد الرحمن بن محمد الفارسي أنا أبو أحمد بن عدي [4] نا الحسين بن علي بن الحسن السلولي [5] نا محمد بن الحسن السلولي نا صالح بن أبي الأسود عن الأعمش عن عطية العوفي قال قلت لجابر كيف كان منزلة علي فيكم قال كان خير البشر قال ابن عدي وهذا ما رواه عن الأعمش غير صالح فيما أخبرنا أبو غالب وأبو عبد الله ابنا البنا قالا أنا أبو الحسين بن الابنوسي أنا أحمد بن عبيد بن بيري إجازة أنا محمد بن الحسين نا ابن أبي خيثمة نا فضيل بن عبد الوهاب نا شريك عن الأعمش عن عطية عن جابر قال علي خير البشر لا يشك فيه إلا منافق أخبرناه عاليا أبو المظفر القشيري وأبو القاسم الشحامي قالا أنا أبو سعد الأديب أنا أبو سعيد الأديب أنا أبو سيعد الكرابيسي نا أبو لبيد نا سويد نا شريك عن الأعمش عن سالم عن جابر قال سئل عن علي فقال ذاك خير البرية لا يبغضه إلا كافر

[1] في المطبوعتين في الموضعين: أنبأنا.
[2]
[2] زيادة منا للايضاح وقد رواه الخطيب البغدادي في تاريخ بغداد 7 / 421 ضمن ترجمة الحسن بن محمد العلوي.
[3] الزيادة عن تاريخ بغداد.
[4] رواه ابن عدي في الكامل في ضعفاء الرجال 4 / 67 ضمن ترجمة صالح بن أبي الاسود الحناط الكوفي.
[5] في ابن عدي: (الحسن بن علي بن الحسين السلولي) وفي م: الحسين بن علي بن الحسين السلولي. (*)

نام کتاب : تاريخ مدينة دمشق نویسنده : ابن عساكر    جلد : 42  صفحه : 373
   ««صفحه‌اول    «صفحه‌قبلی
   جلد :
صفحه‌بعدی»    صفحه‌آخر»»   
   ««اول    «قبلی
   جلد :
بعدی»    آخر»»   
فرمت PDF شناسنامه فهرست