responsiveMenu
فرمت PDF شناسنامه فهرست
   ««صفحه‌اول    «صفحه‌قبلی
   جلد :
صفحه‌بعدی»    صفحه‌آخر»»   
   ««اول    «قبلی
   جلد :
بعدی»    آخر»»   
نام کتاب : تاريخ مدينة دمشق نویسنده : ابن عساكر    جلد : 3  صفحه : 404
أنبأنا أحمد بن معروف أنبأنا الحارث أنبأنا محمد بن سعد [1] أنبانا وهب بن جرير بن حازم أنبأنا أبي [2] سمعت أبا يزيد المديني [3] قال نبئت [4] أن عبد الله أبا رسول الله (صلى الله عليه وسلم) أتى على امرأة من خثعم فرأت النور بين عينيه نورا ساطعا إلى السماء فقالت هل لك في قال نعم حتى أرمي الجمرة فانطلق فرمى [5] الجمرة ثم أتى امرأته آمنة بنت وهب ثم ذكر يعني الخثعمية فأتاها فقالت هل أتيت امرأة بعدي قال نعم امرأتي آمنة بنت وهب قالت [6] فلا حاجة لي فيك إنك مررت وبين عينيك نور ساطع إلى السماء فلما وقعت عليها ذهب فأخبرها أنها قد حملت بخير أهل الأرض أخبرنا أبو الحسن علي بن أحمد بن منصور الغساني وعلي [7] بن المسلم الفقيهان وأبو الفرج غيث بن علي بن عبد السلام التنوخي الصوري الخطيب قدم علينا وأبو محمد عبد الكريم بن حمزة السلمي قالوا أنبانا أبو الحسن أحمد بن عبد الواحد بن أبي الحديد أنبأنا جدي أبو بكر أنبأنا أبو بكر محمد بن جعفر بن سهل الخرائطي أنبأنا علي بن حرب أنبأنا محمد بن علي عمارة القرشي حدثنا وقال الغساني حدثني مسلم بن خالد الزنجي نبأنا ابن جريج عن عطاء عن ابن عباس قال لما انطلق عبد المطلب بابنه عبد الله ليزوجه مر به على كاهنة من أهل تبالة [8] متهودة قد قرأت الكتب يقال لها فاطمة ابنة مر الخثعمية فرأت نور النبوة في وجه عبد الله فقالت يا فتى هل لك أن تقع علي الآن وأعطيك مائة من الإبل فقال عبد الله * أما الحرام فالممات دونه *

[1] طبقات ابن سعد 1 / 97.
[2] بعدها في الاصل وخع: " أنبأنا سعد " والمثبت يوافق عبارة ابن سعد.
[3] في ابن سعد: المدني.
[4] بالاصل وخع " ثبت " والصواب عن ابن سعد.
[5] عن ابن سعد وبالاصل وخع " فأتى ".
[6] بالاصل وخع: " قال " والصواب عن ابن سعد.
[7] بالاصل وخع " عن " والصواب عن ابن سعد.
[8] عن مختصر ابن منظور 2 / 28 وبالاصل وخع: " بعاله " وفي المطبوعة: " من أهل له ". (*)

نام کتاب : تاريخ مدينة دمشق نویسنده : ابن عساكر    جلد : 3  صفحه : 404
   ««صفحه‌اول    «صفحه‌قبلی
   جلد :
صفحه‌بعدی»    صفحه‌آخر»»   
   ««اول    «قبلی
   جلد :
بعدی»    آخر»»   
فرمت PDF شناسنامه فهرست