responsiveMenu
فرمت PDF شناسنامه فهرست
   ««صفحه‌اول    «صفحه‌قبلی
   جلد :
صفحه‌بعدی»    صفحه‌آخر»»   
   ««اول    «قبلی
   جلد :
بعدی»    آخر»»   
نام کتاب : تاريخ مدينة دمشق نویسنده : ابن عساكر    جلد : 29  صفحه : 255
خرج عبد الله بن عامر إلى الجمعة عليه ثياب رقاق وأبو بلال تحت المنبر وذلك في يوم الجمعة فقال أبو بلال انظروا إلى أميركم فلبس لباس الفساق فقال أبو بكرة وهو تحت المنبر سمعت رسول الله (صلى الله عليه وسلم) يقول من أهان سلطان الله في الأرض أهانه الله [ 6012 ] أبو بلال مرداس بن أدية من رؤوس الخوارج أنبأنا أبو علي الحداد ثم حدثنا أبو القاسم بن السمرقندي أنا يوسف بن الحسن قالا أنا أبو نعيم نا عبد الله بن جعفر بن أحمد بن فارس نا يونس بن حبيب نا أبو داود نا حميد بن مهران فذكر بإسناده ومعناه وأخبرنا أبو القاسم زاهر بن طاهر أنا أبو بكر البيهقي أنا علي بن أحمد بن عبدان أنا أحمد بن عبيد الصفار نا إبراهيم بن صالح الشيرازي نا مسلم بن إبراهيم نا حميد بن مهران الكندي نا سعد بن أوس عن زياد بن كسيب العدوي قال كان عبد الله بن عامر يخطب الناس عليه ثياب رقاق مرجل شعره قال فصلى يوما ثم دخل قال وأبو بكرة جالس إلى جنب المنبر فقال مرداس أبو بلال ألا ترون إلى أمير الناس وسيدهم يلبس الرقاق ويتشبه بالفساق فسمعه أبو بكرة فقال لابنه الأصيلع ادع لي أبا بلال فدعاه فقال أبو بكرة أما إني قد سمعت مقالتك للأمير آنفا وقد سمعت رسول الله (صلى الله عليه وسلم) يقول من أكرم سلطان الله أكرمه الله ومن أهان سلطان الله أهانه الله [ 6013 ] وأخبرنا أبو المظفر بن القشيري وأبو محمد إسماعيل بن أبي القاسم قالا أنا أحمد بن منصور بن خلف أنا أبو طاهر بن خزيمة انا جدي أبو بكر نا بندار نا أبو داود نا حميد بن مهران عن سعد بن أوس عن يزيد [1] بن كسيب العدوي قال كنت مع أبي بكرة عند منبر ابن عامر وهو يخطب وعليه ثياب رقاق فقال أبو بلال انظروا إلى أميرنا هذا يلبس ثياب الفساق فقال أبو بكرة اسكت سمعت رسول الله (صلى الله عليه وسلم) يقول من أهان سلطان الله في الأرض أهانه الله عز وجل [ 6014 ] أخبرنا أبو غالب محمد بن الحسن أنا أبو الحسن السيرافي أنا أحمد بن

[1] كذا بالأصل وم هنا، ومر: زياد، وهو الصواب، انظر ترجمته في تهذيب الكمال 6 / 400. (*)

نام کتاب : تاريخ مدينة دمشق نویسنده : ابن عساكر    جلد : 29  صفحه : 255
   ««صفحه‌اول    «صفحه‌قبلی
   جلد :
صفحه‌بعدی»    صفحه‌آخر»»   
   ««اول    «قبلی
   جلد :
بعدی»    آخر»»   
فرمت PDF شناسنامه فهرست