responsiveMenu
فرمت PDF شناسنامه فهرست
   ««صفحه‌اول    «صفحه‌قبلی
   جلد :
صفحه‌بعدی»    صفحه‌آخر»»   
   ««اول    «قبلی
   جلد :
بعدی»    آخر»»   
نام کتاب : الطبقات الكبرى نویسنده : البغدادي، محمد بن سعد    جلد : 2  صفحه : 137
فصلى فيها ركعتين وخرج فأخذ بعضادتي الباب والمفتاح معه وقد لبط بالناس حول الكعبة فخطب الناس يومئذ ودعا عثمان بن طلحة فدفع إليه المفتاح وقال خذوها يا بني أبي طلحة تالدة خالدة لا ينزعها منكم أحد إلا ظالم ودفع السقاية إلى العباس بن عبد المطلب وقال أعطيتكم ما ترزأكم ولا ترزؤونها ثم بعث رسول الله صلى الله عليه وسلم تميم بن أسد الخزاعي فجدد أنصاب الحرم وحانت الظهر فأذن بلال فوق ظهر الكعبة وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم لا تغزى قريش بعد هذا اليوم إلى يوم القيامة يعني على الكفر ووقف رسول الله صلى الله عليه وسلم بالحزورة وقال إنك لخير أرض الله وأحب أرض الله إلي يعني مكة ولولا أني أخرجت منك ما خرجت وبث رسول الله صلى الله عليه وسلم ا لسرايا إلى الاصنام التي حول الكعبة فكسرها منها العزى ومناة وسواع وبوانة وذو الكفين فنادى مناديه بمكة من كان يؤمن بالله واليوم الآخر فلا يدع في بيته صنما إلا كسره ولما كان من الغد من يوم الفتح خطب رسول الله صلى الله عليه وسلم بعد الظهر فقال إن الله قد حرم مكة يوم خلق السماوات والارض فهي حرام إلى يوم القيامة ولم تحل لي إلا ساعة من نهار ثم رجعت كحرمتها بالامس فليبلغ شاهدكم غائبكم ولا يحل لنا من غنائمها شئ وفتحها يوم الجمعة لعشر بقين من شهر رمضان وأقام بها رسول الله صلى الله عليه وسلم خمس عشرة ليلة يصلي ركعتين ثم خرج إلى حنين واستعمل على مكة عتاب بن أسيد يصلي بهم ومعاذ بن جبل يعلمهم السنن والفقه وأخبرنا محمد بن عبيد الطنافسي قال أخبرنا محمد بن إسحاق عن محمد بن شهاب عن عبيد الله بن عبدالله بن عتبة عن بن عباس قال خرج رسول الله صلى الله عليه وسلم في عشر مضين من رمضان عام الفتح من المدينة فصام حتى إذا كان بالكديد أفطر فكانوا يرون أنه الآخر من أمر رسول


نام کتاب : الطبقات الكبرى نویسنده : البغدادي، محمد بن سعد    جلد : 2  صفحه : 137
   ««صفحه‌اول    «صفحه‌قبلی
   جلد :
صفحه‌بعدی»    صفحه‌آخر»»   
   ««اول    «قبلی
   جلد :
بعدی»    آخر»»   
فرمت PDF شناسنامه فهرست