responsiveMenu
فرمت PDF شناسنامه فهرست
   ««صفحه‌اول    «صفحه‌قبلی
   جلد :
صفحه‌بعدی»    صفحه‌آخر»»   
   ««اول    «قبلی
   جلد :
بعدی»    آخر»»   
نام کتاب : مجمع البحرين نویسنده : الطريحي، الشيخ فخر الدين    جلد : 3  صفحه : 105
والكباد: داء يعرض للكبد. وفيه (الكباد من العب والحمام تشرب الماء عبا كما تشرب الدواب). ومنه طائر يعب الماء وأما باقي الطير فإنها تحسوه جرعا بعد جرع. والعبب: المياه المتدفقة. و (العباب) بالضم: معظم الماء وكثرته وارتفاعه. وماء عباب: يسيل سيلا لكثرته. ع ب ث قوله تعالى: * (افحسبتم أنما خلقناكم عبثا) * [ 23 / 115 ] العبث بالتحريك: اللعب، يقال عبث يعبث - من باب علم عبثا بالتحريك -: لعب وعمل ما لا فائدة فيه، كمن ينزف الماء من البحر إلى البحر عابث. و (رجل يعبث بأهله في شهر رمضان) أي يلعب بها، ومثله لا يعبث بجراحته. ومنه (لا تدعن ميتك وحده فإن الشيطان يعبث في جوفه) [1]. وعبث به الدهر: كناية عن تقلبه. و (العبثة) بالتسكين: المرة الواحدة. ع ب ث ر العبوثران والعبيثران: نبت طيب الريح - قاله الجوهري. ع ب د قوله تعالى: * (ولا يشرك بعبادة ربه أحدا) * [ 18 / 110 ] قال الشيخ أبو علي: العبادة هي غاية الخضوع والتذلل، ولذلك لا تحسن إلا لله تعالى الذي هو مولى أعظم النعم، فهو حقيق بغاية الشكر. قوله: * (قل يا أيها الكافرون لا أعبد ما تعبدون) * إلى آخر السورة. قال الشيخ أبو علي: * (قل يا أيها الكافرون) * الالف واللام فيها للعهد، لانه يريد قوما معينين، * (لا أعبد ما تعبدون) * أي لا أعبد آلهتكم التي تعبدونها اليوم وفي هذه الحال و * (لا أنتم عابدون ما أعبد) * أي الهي الذي أعبده اليوم وفي هذه الحال * (ولا أنا عابد ما

[1] من لا يحضر ج 1 ص 89. (*)

نام کتاب : مجمع البحرين نویسنده : الطريحي، الشيخ فخر الدين    جلد : 3  صفحه : 105
   ««صفحه‌اول    «صفحه‌قبلی
   جلد :
صفحه‌بعدی»    صفحه‌آخر»»   
   ««اول    «قبلی
   جلد :
بعدی»    آخر»»   
فرمت PDF شناسنامه فهرست