responsiveMenu
فرمت PDF شناسنامه فهرست
   ««صفحه‌اول    «صفحه‌قبلی
   جلد :
صفحه‌بعدی»    صفحه‌آخر»»   
   ««اول    «قبلی
   جلد :
بعدی»    آخر»»   
نام کتاب : كتاب العين نویسنده : الخليل بن احمد الفراهيدي    جلد : 4  صفحه : 79
حتى استقامت له الآفاق طائعة * فما يقال له هيد ولا هاد أي: لا يمنع من شئ. وهاده هيد، أي: كربه أمر، قال [1]. ألما عليها وانعتاني وانظرا * أتنصبها ذكري أم لا تهيدها والهيد في الحداء، قال الكميت [2]: [ معاتبة لهن حلا وحوبا ] * وجل غنائهن هيا وهيد لان الحادي إذا أراد الحداء قال: هيد هيد، ثم زجل بصوته. دهدى: تقول: تدهدى الحجر وغيره تدهديا، أي: تدحرج، ودهديته دهداة، ودهداء إذا دحرجته. والدهدية: الخراء المستدير الذي يدهديه الجعل. هدأ: هدأ يهدأ هدوءا، أي: سكن من صوت أو حركة. وهذأ فلان [ بالمكان ] [3] أي: أقام به، وأتانا بعد هدوء من الليل، أي حين سكن الناس. ولا أهدأهم الله، أي: لا أسكن عناءهم ونصبهم. ورجل هادئ: وديع ساكن، ذو هدء وسكون والهدأ: مصدر الاهدأ، رجل أهدأ، وامرأة هداء، أي: منخفض المنكب مستويه، أو يكون مائلا نحو الصدر، غير منتصب، ويقال: منكب أهدأ [ أي: درم أعلاه واسترخى حبله ] [4].

[1] من (ص وط). في (س): ذكراي.
[2] التهذيب 6 / 390، واللسان (هيد).
[3] في النسخ: بالحركة.
[4] زيادة من المحكم 4 / 254 اقتضاها السياق. (*)

نام کتاب : كتاب العين نویسنده : الخليل بن احمد الفراهيدي    جلد : 4  صفحه : 79
   ««صفحه‌اول    «صفحه‌قبلی
   جلد :
صفحه‌بعدی»    صفحه‌آخر»»   
   ««اول    «قبلی
   جلد :
بعدی»    آخر»»   
فرمت PDF شناسنامه فهرست