responsiveMenu
فرمت PDF شناسنامه فهرست
   ««صفحه‌اول    «صفحه‌قبلی
   جلد :
صفحه‌بعدی»    صفحه‌آخر»»   
   ««اول    «قبلی
   جلد :
بعدی»    آخر»»   
نام کتاب : مناقب آل ابي طالب نویسنده : ابن شهرآشوب    جلد : 3  صفحه : 511
غير مكذوب، قال: فلما كان من الغد أطلقه واعتذر إليه فلما كان في اليوم الثالث وثب عليه باغز وتامش ومعلون فقتلوه وأقعدوا المنتصر ولده خليفة. وفي رواية أبي سالم ان المتوكل أمر الفتح بسبه فذكر الفتح له ذلك فقال: قل له (تمتعوا في داركم ثلاثة ايام) الآية، فأنهى ذلك إلى المتوكل فقال: اقتله بعد ثلاثة ايام، فلما كان اليوم الثالث قتل المتوكل والفتح. ابو الحسين سعيد بن سهل البصري المعروف بالملاح قال: دلني أبو الحسن وكنت واقفيا فقال لي: ان كم هذه النومة أما لك ان تنتبه منها ؟ فقدح في قلبي شيئا وغشى علي وتبعت الحق. محمد بن الحسن الاشتر العلوي: كنت مع أبي على باب المتوكل في جمع من الناس ما بين طالبي إلى عباسي وجعفري فتحالفوا لا نترجل لهذا الغلام فما هو بأشرفنا ولا بأكبرنا - يعنون أبا الحسن (ع) - فما هو إلا ان اقبل وبصروا حتى ترجل له الناس كلهم فقال لهم أبو هاشم: أليس زعمتم انكم لا تترجلون له ؟ فقالوا: والله ما ملكنا انفسنا حتى ترجلنا. ابو يعقوب قال: رأيت أبا الحسن مع احمد بن الخصيب يتسايران وقد قصر ابو الحسن عنه فقال له ابن الخصيب: سرجعلت فداك ؟ فقال له أبو الحسن: انت المقدم، فما لبثنا إلا اربعة ايام حتى وضع الوهق على ساق ابن الخصيب وقتل، قال: وقد ألح عليه ابن الخصيب قبل هذا في الدار التي كان نزلها وطالبه بالانتقال عنها وتسليمها إليه، فبعث إليه أبو الحسن: لاقعدن بك من الله مقعدا لا تبقى لك معه باقية فأخذه الله في تلك الايام. اسماعيل بن مهران: لما خرج أبو جعفر من المدينة إلى بغداد في الدفعة الاولى من خرجيته قلت له: جعلت فداك اني اخاف عليك في هذا الوجه فالى من الامر بعدك ؟ قال: فكر بوجهه إلي ضاحكا وقال لي: ليس حيث ما ظننت في هذه السنة، فلما استدعى به المعتصم صرت إليه وقلت له: جعلت فداك انت خارج فالى من هذا الامر بعدك ؟ فبكى حتى خضب لحيته ثم التفت إلي وقال: عنده هذه يخاف علي الامر من بعدي إلى علي ابني. زيد بن علي بن الحسين بن زيد: مرضت فدخل الطبيب علي ليلا ووصف لي دواء آخذه في السحر كذا وكذا يوما فلم يمكني تحصيله من الليل وخرج الطبيب من الباب وقد ورد صاحب ابي الحسن في الحال ومعه صرة فيها ذلك الدواء بعينه


نام کتاب : مناقب آل ابي طالب نویسنده : ابن شهرآشوب    جلد : 3  صفحه : 511
   ««صفحه‌اول    «صفحه‌قبلی
   جلد :
صفحه‌بعدی»    صفحه‌آخر»»   
   ««اول    «قبلی
   جلد :
بعدی»    آخر»»   
فرمت PDF شناسنامه فهرست