responsiveMenu
فرمت PDF شناسنامه فهرست
   ««صفحه‌اول    «صفحه‌قبلی
   جلد :
صفحه‌بعدی»    صفحه‌آخر»»   
   ««اول    «قبلی
   جلد :
بعدی»    آخر»»   
نام کتاب : مناقب آل ابي طالب نویسنده : ابن شهرآشوب    جلد : 3  صفحه : 339
وحبهم مثل الصلاة وانه ع‌ * لى الناس من كل الصلاة لا وجب هم أهل بيت اذهب الرجس عنهم * وصفوا من الادناس طرا وطيبوا هم أهل بيت ما لمن كان مؤمنا * من الناس عنهم بالولاية مذهب وقال الجماني: يا آل حم الذين بحبهم * حكم الكتاب منزلا تنزيلا كان المديح حلي الملوك وكنتم * حلل المدايح غرة وحجولا بيت إذا عد المآثر أهله * عدوا النبي وثانيا جبريلا قوم إذا اعتدلوا الحمائل أصبحوا * متقسمين خليفة ورسولا نشاؤا بآيات الكتاب فما انثنوا * حتى صدرن كهولة وكهولا ثقلان لن يتفرقا أو يطفيا * بالحوض من ظمأ الصدور غليلا وخليفتان على الانام بقوله * الحق أصدق من تكلم قيلا فأتوا أكف الآيسين فأصبحوا * ما يعدلون سوى الكتاب عديلا وقال ابن المولى الانصاري: رهطه واضح برهط ابي القا * سم رهط اليقين والايمان هم ذوو النور والهدى واولو الا * مر وأهل الفرقان والبرهان معدن الحق والنبوة والعد * ل إذا ما تنازع الخصمان وقال عبد المحسن: فهم عدتي لوفائي هم * نجاتي هم الفوز للفائزينا هم مورد الحوض للواردين * هم عروة الدين للواثقينا هم عون من طلب الصالحات * فكم لمحبهم مستعينا هم حجة الله في أرضه * وإن جحدوا الحجة الجاحدونا هم عروة الدين للواثقينا * هم الناطقون هم الصادقونا هم وارثون علوم الرسل * فما بألهم لهم وارثونا فصل: في أمواله وتاريخه عليه السلام اسمه محمد، وكنيته أبو جعفر لا غير. ولقبه باقر العلم، والشاكر لله، والهادي، والامين: والشبيه لانه كان يشبه رسول الله صلى الله عليه وآله. وكان ربع القامة دقيق البشرة، جعد الشعر أسمر، له خال على خده وخال أحمر


نام کتاب : مناقب آل ابي طالب نویسنده : ابن شهرآشوب    جلد : 3  صفحه : 339
   ««صفحه‌اول    «صفحه‌قبلی
   جلد :
صفحه‌بعدی»    صفحه‌آخر»»   
   ««اول    «قبلی
   جلد :
بعدی»    آخر»»   
فرمت PDF شناسنامه فهرست