responsiveMenu
فرمت PDF شناسنامه فهرست
   ««صفحه‌اول    «صفحه‌قبلی
   جلد :
صفحه‌بعدی»    صفحه‌آخر»»   
   ««اول    «قبلی
   جلد :
بعدی»    آخر»»   
نام کتاب : مناقب آل ابي طالب نویسنده : ابن شهرآشوب    جلد : 3  صفحه : 293
اهل بيت. وقيل: كان في كل بيت جماعة من الناس الحلية، قال: ان عائشة سمعت اهل المدينة يقولون: ما فقدنا صدقة السر حتى مات علي بن الحسين. وفي رواية محمد بن اسحاق: انه كان في المدينة كذا وكذا بيتا يأتيهم رزقهم وما يحتاجون إليه لا يدرون من أين يأتيهم، فلما مات زين العابدين فقدوا ذلك، فصرخوا صرخة واحدة. وفي خبر عن ابي جعفر (ع): انه كان يخرج في الليلة الظلماء فيحمل الجراب على ظهره حتى يأتي بابا فيقرعه ثم يناول من كان يخرج إليه، وكان يغطي وجهه إذا ناول فقيرا لئلا يعرفه، الخبر. وفي خبر: انه كان إذا جن الليل وهدأت العيون قام إلى منزله فجمع ما يبقى فيه من قوت اهله وجعله في جراب ورمى به على عاتقه وخرج إلى دور الفقراء وهو متلثم ويفرق عليهم وكثيرا ما كانوا قياما على ابوابهم ينتظرونه، فإذا رأوه تباشروا به وقالوا: جاء صاحب الجراب. أبو جعفر في علل الشرايع، سفيان بن عيينة: رأى الزهري علي بن الحسين في ليلة باردة مطيرة وعلى ظهره دقيق وحطب وهو يمشي فقال له: يا ابن رسول الله ما هذا ؟ قال: اريد سفرا اعد له زادا احمله إلى موضع حريز، فقال الزهري: فهذا غلامي يحمله عنك، فأبى، فقال: فأحمله عنك فاني ارفعك عن حمله، فقال علي بن الحسين: لكني لا أرفع نفسي عما ينجيني في سفري ويحسن ورودي على ما ارد عليه سألتك بالله لما مضيت في حاجتك وتركتني، فانصرفت عنه، فلما كان بعد ايام قال له: يا ابن رسول الله لست أرى لذلك السفر الذي ذكرته اثرا ؟ قال: بلى يا زهري ليس ما ظننت ولكنه الموت وله كنت استعد. حمران بن أعين عن ابي جعفر (ع): انه كان يعول مائة بيت من فقراء المدينة وكان يعجبه ان يحضر طعامه اليتامى والاضراء والزمنى والمساكين الذين لا حيلة لهم وكان يناولهم بيده ومن كان منهم له عيال حمله إلى عياله من طعامه، وكان لا يأكل طعاما حتى يبدأ فيتصدق به. الحلية، قال الطائي: ان علي بن الحسين كان إذا ناول الصدقة قبلها ثم ناولها. شوف العروس، عن ابي عبد الله الدامغاني: انه كان علي بن الحسين يتصدق بالكسر واللوز، فسئل عن ذلك فقرأ قوله تعالى: (لن تنالوا البر حتى تنفقوا مما تحبون) وكان (ع) يحبه. الصادق (ع): انه كان علي بن الحسين يعجب بالعنب فدخل منه إلى المدينة شئ حسن فاشترت منه ام ولده شيئا وأتت به عند افطاره


نام کتاب : مناقب آل ابي طالب نویسنده : ابن شهرآشوب    جلد : 3  صفحه : 293
   ««صفحه‌اول    «صفحه‌قبلی
   جلد :
صفحه‌بعدی»    صفحه‌آخر»»   
   ««اول    «قبلی
   جلد :
بعدی»    آخر»»   
فرمت PDF شناسنامه فهرست